اليوم الأحد 17 فبراير 2019 - 6:15 صباحًا
أخبار اليوم
تارودانت: قافلة طبية متعددة التخصصات تقدم خدماتها لفئة البقالة وأسرهم            مشروع “تحدي القراءة العربي” موضوع لقاء تواصلي بالمديرية الإقليمية تارودانت            لارا كروفت العرب غيثة الحمامصي تشارك ببطولة فيلم أخناتون في مراكش            إستمرارية القرارات والبرامج والإلتزامات من إستمرارية المرفق العمومي            على خطى الشاب خالد.. المغربي الشاب كاديل يغني “أنا نبغيها” في عيد الحب (فيديو)            يوم طبي لفائدة أسرة التعليم بتارودانت و النواحي            بالصور.. ميسون صدقي: لم اتوقع اقتباس شركة ام بي سي فكرة كليبي الاخير “ناهيتها”            البيان الختامي الصادر عن ندوة القطاع النسائي لجبهة القوى الديمقراطية في موضوع: ” تعديل قانون الأسرة وبناء النموذج التنموي المأمول”.            إفتتاح دوري الصداقة الدولي في نسخته الأولى تارودانت. بقلم سعيد الهياق            الإقصائيات الإقليمية للمسابقة المدرسية الأولى للشطرنج           

 

 

أضيف في : الأربعاء 6 مايو 2015 - 11:13 مساءً

 

ماالمجتمع البدوي؟ و ماالمجتمع الحضري؟؟؟

ماالمجتمع البدوي؟ و ماالمجتمع الحضري؟؟؟
بتاريخ 6 مايو, 2015

المجتمع البدوي: ثقافة البساطة والكفاف الذي يضمن الإستقرار في الحياة ،والتوحش والخشونة والكرم ،يهذف الناس في المجتمع البدوي إلى تحقيق الضروري في حياتهم اليومية ويتوجهون للطبيعة لتلبية هذه الحاجة ويحترفون الزراعة والفلاحة ويهتمون بتربية المواشي ومن خصائص أهل البادية الاقتصار على الأساسي والضروري أي ثقافة الكفاف للعجز عن تحقيق أكثر من ذلك .
2- المجتمع الحضري: ثقافة الترف والبحث عن الكماليات والرقة والتخصص المهني وسيادة الأنانية والمصلحة الفردية ،تدل المدن على تقدم وارتقاء الإنسان وهي مطمح البدوي وظهرت نتيجة تحقيق الفائض من الإنتاج الذي دفعه الى تأسيس المدن بحثا عن حياة الرفاهية والكماليات في كل مناحي الحياة .
تارودانت نيوز. متابعة

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.