اليوم الأحد 19 أغسطس 2018 - 9:10 صباحًا
أخبار اليوم
تارودانت :حادثة سير بجماعة تافراوتن بالأطلس الكبير            المنتدى المغربي للمواطنة وحقوق الانسان بجهة سوس ماسة يوجه التماسا للسيد رئيس الحكومة            قصبة تاوريرت تحتضن فعاليات مهرجان صيف ورزازات في دورته السادسة            إصدار قصصي جديد للقاص الأستاذ: الحسن أيت العامل.            تارودانت : عامل اقليم تارودانت يشرف على إعطاء الانطلاقة لمجموعة مشاريع تنموية تخليدا لذكرى ثورة الملك والشعب وذكرى عيد الشباب .            انطلاق فعاليات مهرجان السنوسية بقرية با محمد            رئيس الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية يوسف شيري يواصل لقاءاته التواصلية من باريس            مدينة أكادير تحتضن فعاليات النسخة الثالثة من مهرجان «fashion amazigh»            أيها الزوجان.. هذا ما لم يخبركما به أحد عن الزواج            اقليم تارودانت …أزمة عطش غير مسبوقة بأغلبية جماعات الاقليم           

 

 

أضيف في : الخميس 14 مايو 2015 - 12:41 مساءً

 

سور مدينة تارودانت يشكل خطرا على حياة المواطنين بحي باب الخميس

سور مدينة تارودانت يشكل خطرا على حياة المواطنين بحي باب الخميس
بتاريخ 14 مايو, 2015

الشقوق البارزة التي تظهر على على طول جانب سور المدينة بحي باب الخميس خاصة في الجهة الموالية لموقف سيارات الاجرة أصبحت تشكل خطرا وشيك الوقوع .
وبالرغم من مطالبات الساكنة مرارا بلدية تارودانت ومندوبية الثقافة بالتدخل لاصلاح هذه الشقوق التي أصابت سور مدينة تارودانت بحي باب الخميس والتي لن تكلف الكثير ،الا ان المسؤولين عن الشأن المحلي بتارودانت مازالوا غير مبالين بهذا الخطر الذي يهدد حياة المواطنين ،خاصة المنتظرين لوسائل النقل باتجاه منطقة تمالوكت وايمولاس الذين يتخذون من حائط السور متكئا لهم في غياب اي مقاعد للانتظار التي من الواجب على البلدية توفيرها للمواطنين في هذه الحالة.
فهل تتحرك رئاسة بلدية تارودانت ومندوبية الثقافة ،ام ان الامر لا يعنيهم في شيء.

تارودانت نيوز
احمد الحدري

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.