اليوم الإثنين 24 سبتمبر 2018 - 3:30 صباحًا
أخبار اليوم
حقَّق علماء في اليابان مؤخراً تقدماً في سعيهم إلى القضاء على العقم            الانسان بين سلطة التقنية وأزمة القيم”            انقطاع التيار الكهربائي عن كامل مدينة تارودانت عشية الأحد ألا يدفع للتفكير في بدائل أخرى ؟            تارودانت :عامل صاحب الجلالة يتفقد مجموعة من المشاريع التنموية بجماعة املمايس .            لا يفوتك سيدتي .. ماسك العسل والشوفان للعناية بالبشرة قبل النوم            بيان التضامن الجامعي المغربي حول الدخول المدرسي            مدرسة علوم المهندس تمثل المغرب في ملتقى اسطنبول الدولي للاختراعات            المنظمة المغربية للاغاثة والانقاذ بسيدي موسى الحمري تنظم دورات تكوينية في الإسعافات الأولية            المجلس الجماعي لتارودانت يعقد دورته العادية لشهر أكتوبر وهذا جدول أعمالها            النقابة الوطنية للتعليم /ك د ش تدعو الى وقفة احتجاجية امام المديرية الاقليمية بتارودانت دفاعا عن كرامة نساء ورجال التعليم والمدرسة العمومية           

 

 

أضيف في : السبت 13 يونيو 2015 - 10:16 مساءً

 

رواد مواقع التواصل الاجتماعي يرغمون مجلة مغربية على سحب أعدادها من السوق

رواد مواقع التواصل الاجتماعي  يرغمون مجلة مغربية  على سحب أعدادها من السوق
بتاريخ 13 يونيو, 2015

قرر المسؤولون عن أسبوعية “ماروك ايبدو” الناطقة بالفرنسية والصادرة في المغرب أمس الجمعة سحب عددها الأخير من السوق بعد اتهامها برهاب المثلية، وذلك اثر نشرها على صفحتها الأولى لملف عن المثليين بعنوان “هل ينبغي إحراق المثليين؟”.

وقال المسؤولون عن الاسبوعية الجمعة في بيان رسمي ان المجلة “قررت سحب عددها الاخير من السوق وكذلك سحب الموضوع من مواقعها على الانترنت” وذلك عقب “ردود الفعل القوية التي قوبل بها العدد ولاسيما عبر شبكات التواصل الاجتماعي”.

ويعتبر عدد المجلة الذي قرر مسؤولوها سحبه من السوق أن “المثلية الجنسية بالتأكيد حق فردي”، ويتساءل في الوقت نفسه عن المكان الذي ينبغي أيضا أن تحتله “القيم الأخلاقية والدينية”.

ويظهر غلاف المجلة صورة رجل في حوض سباحة وهو يتطلع مبتسما الى رجل آخر جالس الى جانبه، وتحت الصورة عنوان في صيغة سؤال “هل ينبغي حرق المثليين؟”.

وأثار غلاف المجلة الذي تم تداوله على شبكات التواصل الاجتماعي الكثير من الجدل حيث اتهم بعض نشطاء الفيسبوك وتويتر المغاربة المجلة ب”رهاب المثلية”.

وفي بيان المجلة قالت انها “لا تنساق في خطها التحريري وراء الإثارة التافهة أو محاولة التميز من خلال المواضيع المستفزة التي يمكن ان تصدم حساسيات الرأي العام. إن الجريدة، والحال هذه، أرادت إظهار أوجه مختلفة لواقع اجتماعي: ذاك المرتبط بالمثلية الجنسية وامتدادا لذلك وضعها داخل مجتمعنا”.

ويبلغ عدد سكان المغرب نحو 34 مليون نسمة ودين الدولة فيه هو الإسلام، كما ان المادة 489 من القانون الجنائي (قانون العقوبات) تعاقب على المثلية (الشذوذ الجنسي) بالسجن النافذ حتى ثلاث سنوات.

وانفجر الجدل حول هذه المجلة في وقت تعالت فيه أصوات مغربية تطالب بإلغاء تجريم المثلية.

وأعلنت السلطات المغربية بداية الشهر الجاري عن توقيف شابين قبلا بعضهما في باحة مسجد حسان التاريخي في الرباط غداة قيام ناشطتين من حركة فيمن بتعرية صدريهما وتقبيل بعضهما في المسجد احتجاجا على تجريم المثلية في المملكة.

واعتبرت السلطات المغربية أن ما قامت بها ناشطتا حركة فيمن وما قام به الشابان اللذان يمثلان مساء الجمعة أمام المحكمة الابتدايئة في العاصمة الرباط “عبارة عن أعمال استفزازية غير مقبولة من طرف المجتمع المغربي”.

وقدمت الجريدة “اعتذاراتها لكل قرائها الذين يمكن أن يكونوا قد تعرضوا لصدمة بسبب هذا الموضوع، مذكرة بأنها تسعى للعمل على مواصلة بسط نقاش وطني حول المشروع الديموقراطي للمجتمع″.

وقام الأسبوع الماضي ستيفان أولسدال، عازف الجيتارة في مجموعة “بلاسيبو” اللندنية، خلال إحدى حفلات مهرجانات موازين، أكبر مهرجان موسيقي في المغرب، بكتابة الرقم 489 على صدره عاريا خلال تأدية حفل موسيقي تعبيرا عن تضامنه مع المثليين المغاربة المطالبين بإلغاء هذا الفصل الذي يجرم المثلية في القانون المغربي.

تارودانت نيوز
أ ف ب

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.