اليوم الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 - 8:44 مساءً
أخبار اليوم
المرصد المغربي لنبذ الإرهاب والتطرف يدين ويشجب اهانة وتدنيس العلم الوطني            المديرية الإقليمية تارودانت : الدورة 54 للبطولة الإقليمية للعدو الريفي المدرسي            عماد التطواني فنان مطرب يشقّ طريقه نحو النجاح            القصة القصيرة جدا 1 – قراءة في (ليالي الأعشى)            ورزازات.. الدرك الملكي بإغرم نوكدال يلقي القبض على 6 عناصر قاموا بالسطو على 65 رأسا من الماعز            فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى            الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة يواصل برنامجه النضالي بتأكيد الدعوة لخوض إضراب وطني عن العمل يومي 14 و15 نونبر 2018            تارودانت.. ارتفاع حقينة سد المختار السوسي بأوزيوة يبشر بموسم فلاحي جيد            جمعية تيمدوكال الحي، تارودانت تواصل مشاركتها الفعالة على الصعيد الوطني.            تارودانت : ” المجتمع المدني ورهانات التنمية بالإقليم في اطار الديمقراطية التشاركية ” محور ملتقى هيئات المجتمع المدني بتالوين           

 

 

أضيف في : الأحد 21 يونيو 2015 - 6:10 مساءً

 

فسحة رمضانية رودانية: (ح1) مع الشاعر والفنان الأمازيغي مولاي عبد العزيز الحسيني

فسحة رمضانية رودانية: (ح1) مع الشاعر والفنان الأمازيغي مولاي عبد العزيز الحسيني
بتاريخ 21 يونيو, 2015

مولاي عبد العزيز الحسيني ازداد بطاطا سنة 1971،حمله معه هم الأغنية الأمازيغية من هناك ليستقر بها بتازمورت احدى القلاع التاريخية والسياحية الجميلة الواقعة عند مدخل الاطلس الصغير جنوب مدينة تارودانت على بعد حوالي15 كلم منها .
هو فنان و شاعر أمازيغي ، شارك في العديد المهرجانات المحلية ،يرأس حاليا المجموعة الغنائية “إكيدر”والتي تعني الصقر ، وقد أطلق هذا الاسم على فرقته الشاعر الأمازيغي أوزليض عثمان المراكشي .

يتناول شاعرنا في قصائده الشعرية القضايا الاجتماعية وقضايا الغزل كما تناول في بعضها منجزات الملك الحسن الثاني ومحمد السادس،
ألف ولحن وغنى وسجل خمس أغاني وهي :

&- أيان إشوان أيان إعدلن :
قصيدة غزلية يدعو الحبيبة فيها لمرافقته لزيارة أماكن الصبا التي كان يلعب وإياها فيها ، وليطلعها على الميوعة التي حلت بالمكان والناس ،حيث الحقول اصبحت مشاعة بلا حارس ولا سياج يحميها من الغرباء كما كانت زمان ،والعلاقات بين المرأة والرجل اصبحت مائعة .


& -تيفاوين نٌ كليد :
تناول فيها منجزات محمد السادس منذ توليه العرش وكذالك منجزات المرحوم الحسن الثاني :
ومن اهم هذه المنجزات للملك محمد السادس في هذه القصيدة :المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، ومخطط المغرب الأخضر ، اما منجزات الحسن الثاني فقد تناول فيها المسيرة الخضراء و السدود ، والمفخرة الدينية :مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء،واعتبر في قصيدته الملك محمد السادس كنز ثمين تركه المرحوم الحسن الثاني للمغاربة.

&- أدسلمخ فوجديك دالحباق نتوزوينين :
تناول فيها المسائل الاجتماعية والغزل وأجمل فيها نصائح وحكم الآباء الموجهة للابناء.

& -واو نستنيت أزين إكاوينك :هي قصيدة غزلية

&- أتسا هنا أوكان:
الشاعر هنا في هذه القصيدة يخاطب حبيبته ، حيث يطلب منها ان تطمئن دون خوف ،لان حبها مصون والاخلاص لها قائم وموجود.

&- إقنا خذ أنسونكم أن أرنشاض :
هنا كذالك تناول الشاعر في هذه القصيدة مجموعة من القضايا والحكم التي تطلب من الانسان التفكير بالعقل وان يجتهد حتى لا يكون في موضع احتقار الآخرين.

في حورانا مع الشاعر الأمازيغي ، انتقد العوز والإهمال الذي يعانيهماالفنان المحلي ، مناشدا المسؤولين بالمؤسسات المنتخبة والجهات الوصية على الفن والسلطات الاقليمية العمل على دعم المبادرات الفنية الجادة والهادفة لإيصالها للجمهور بالصوت والصورة للرقي باذواقه الفنية التي أصابتها الميوعة .

وينتقد الشاعر الأوضاع المحلية حيث لا تتوفر تارودانت على اي شركة في هذا المجال، حيث لا منصات للتسجيل ولا لتسويق المنتوج الفني وهذا مايجعل الفنان المحلي يعاني الأمرين اذا رغب في تسجيل انتاجه الفني او تسويقه .

ويشير مولاي عبد العزيز الشاعر والفنان الأمازيغي في هذا المضمار الى انه وللحفاظ على إنتاجه من القرصنة والضياع ، اضطر الى تسجيل هذه الأغاني باسمه ، وقدمها مجانا للإذاعة الوطنية الامازيغية ،وذالك حتى يضمن لنفسه حقوق ملكيتها .

تارودانت نيوز
أجرى الحوار:أحمد الحدري
imageimage

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.