اليوم الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 - 5:31 صباحًا
أخبار اليوم
عماد التطواني فنان مطرب يشقّ طريقه نحو النجاح            القصة القصيرة جدا 1 – قراءة في (ليالي الأعشى)            ورزازات.. الدرك الملكي بإغرم نوكدال يلقي القبض على 6 عناصر قاموا بالسطو على 65 رأسا من الماعز            فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى            الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة يواصل برنامجه النضالي بتأكيد الدعوة لخوض إضراب وطني عن العمل يومي 14 و15 نونبر 2018            تارودانت.. ارتفاع حقينة سد المختار السوسي بأوزيوة يبشر بموسم فلاحي جيد            جمعية تيمدوكال الحي، تارودانت تواصل مشاركتها الفعالة على الصعيد الوطني.            تارودانت : ” المجتمع المدني ورهانات التنمية بالإقليم في اطار الديمقراطية التشاركية ” محور ملتقى هيئات المجتمع المدني بتالوين            فوز العدائة سلمى بلقايد بسباق الجائزة الكبرى لمدينة أكادير            المهرجان الوطني لألوان طنجة الكبرى           

 

 

أضيف في : السبت 27 يونيو 2015 - 3:01 مساءً

 

الأرجنتين تسعى لانطلاقة بعد حفاظ تيفيز على هدوء أعصابه

الأرجنتين تسعى لانطلاقة بعد حفاظ تيفيز على هدوء أعصابه
بتاريخ 27 يونيو, 2015

قد تمثل لحظة تسجيل كارلوس تيفيز ركلة الترجيح الحاسمة في مرمى كولومبيا في دور الثمانية لكأس كوبا أمريكا لكرة القدم انطلاقة للمنتخب الأرجنتيني الذي يدربه جيراردو مارتينو.

واستحوذت الأرجنتين على الكرة وبذلت مجهودا كبيرا لكنها لم تسجل لينتهي الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي بعد تألق حارس كولومبيا ديفيد اوسبينا.

وتقدم تيفيز ليتفوق على اوسبينا ويمنح الأرجنتين الفوز بركلات الترجيح 5-4 ليعوض فشله في تسجيل ركلة ترجيح تسببت في خروج منتخب بلاده من الدور ذاته على أرضها قبل أربعة أعوام.

وقال مارتينو للصحفيين “لا أتخيل كيف سيكون الحال إذا تحدثت إليكم وقد خسرنا. لن يكون ذلك منصفا على الإطلاق.”

وأضاف “أتمنى أن نلعب بنفس الطريقة (كما حدث في المباريات الماضية) لكن بتسجيل عدد أكبر من الأهداف.”

وكما حدث مع المدرب السابق اليخاندرو سابيا في كأس العالم الماضية تواجه الارجنتين صعوبات في التأهل للأدوار المتقدمة بسبب قلة أهدافها على الرغم من وجود ليونيل ميسي وسيرجيو اجويرو في الهجوم.

وكان الهدف الأول في 2014 هو عبور دور الثمانية للمرة الأولى منذ كأس العالم 1990 والتأهل للدور قبل النهائي وهو ما فعلته الأرجنتين أيضا في تشيلي.

ويتمنى مارتينو أن يتحرر الفريق بعد الوصول إلى الدور قبل النهائي والذي سيواجه فيه فريقه باراجواي – التي تعادلت معها 2-2 في دور المجموعات – أو البرازيل المنافس اللدود الذي فاز على الأرجنتين في نهائي 2004 و2007.

وقال مارتينو “تحكمنا في اللعب طوال 90 دقيقة. أتيحت لكولومبيا فرصة واحدة عن طريق ضربة رأسية وكان الحارس اوسبينا على الأرجح هو أهم لاعب لديهم. لم يكن من العدل اللجوء إلى ركلات الترجيح لكن هذا ما حدث.”

ووصلت كولومبيا أيضا إلى البطولة كمرشحة قوية لكنها ودعت البطولة بعد أن سجلت هدفا واحدا في أربع مباريات وكان عن طريق لاعب وسط مدافع.

ولا يشك خافيير ماسكيرانو الذي لعب مباراته الدولية رقم 115 أن الأرجنتين واجهت منتخبا قويا مشيرا إلى أن كولومبيا كانت مقياسا لمدى قوة منتخب بلاده.

وقال “قوة المنافسين واضحة (للكل)… هذا الفريق الكولومبي لعب قبل 12 شهرا في دور الثمانية في كأس العالم.”

وأضاف “وبالرغم من ذلك سيطرنا على المباراة وأثرنا على طريقة لعب المنافس… اليوم نشعر بقوتنا.”

لكن الأرجنتين عليها التركيز أكثر والعمل على تسجيل الأهداف.

تارودانت نيوز
رويترز

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.