اليوم الإثنين 22 أكتوبر 2018 - 6:23 مساءً
أخبار اليوم
تعزية ..والد الأخ ابراهيم بوهالي في ذمة الله            ”جرعة جرأة ” لمحمد شاكر تستمر في حصد ملايين المشاهدات            الكلية المتعددة التخصصات بتارودانت تحتضن المؤتمر الدولي الأول للبيوتيكنولوجيا الخضراء :1 الى 3 نونبر 2018            الأمانة العامة لحزب الزيتونة تعبير عن ارتياحها للأجواء الإيجابية في لقائها التنسيقي الأول بالكتابة الوطنية لشبيبة الحزب            مؤسسة بسمة تنظم ملتقيين وطنيين للشبكات الاجتماعية الجهوية والجمعيات الاجتماعية والتنموية العاملة في المجال القروي            تنصيب الأستاد محمد فلوس مندوبا اقليميا للوكالة الوطنية لمحاربة الأمية بإقليم تارودانت .            “انت مين” اغنية جديدة لـ ريهام فايق            المنظمة المغربية للاغاثة والانقاذ بسيدي موسى الحمري تنظم دورات تكوينية في الإسعافات الأولية            سلطات مدينة تارودانت تسابق الزمن لجرد وتوثيق المآثر التاريخية للمدينة بالصورة والفيديو !!            اختتام فعاليات النسخة الثانية للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية لجهة درعة-تافيلالت           

 

 

أضيف في : الأحد 5 يوليو 2015 - 5:41 مساءً

 

فسحة رمضانية رودانية الحلقة (3) مع النحات “لمعلم العربي الهر”

فسحة رمضانية رودانية الحلقة (3) مع النحات “لمعلم العربي الهر”
بتاريخ 5 يوليو, 2015

لمعلم العربي الهر واحد من نحاتي مدينة تارودانت المعروفين بها ،ازداد سنة 1961، متزوج وله 03 أبناء.
ليست هناك مدرسة لتعليم فن النحت او صناعة المجسمات الحجرية بتارودانت ، غير أن لمعلم العربي الهر وكسائر الحرفيين التقليديين بمدينة تارودانت فقد تعلم حرفة وفن النحت على يد النحات سي عباس أصميد خلال سنتي 1967 و1968 ،لكنه في سنة 1970استقل بنفسه ليشق طريقه في عالم النحت ، في محله الذي يعتبر جزءا من فندق الهر المملوك للأحباس والذي يحمل نفس أسرة لمعلم العربي”فندق الهر”.

في احدى ممرات زنقة الخرازة المؤدية للرحبة القديمة يجلس لمعلم العربي الهر داخل محل مستطيل الشكل ومزين الجنبات بما أبدعته يد المعلم العربي من منحوتات والى جانبه بعض الشبان المتعلمين يساعدونه داخل المحل .
image
يشتغل النحات لمعلم العربي الهر على ثلاثة انواع من الحجر ، وهي:
– حجر الكالكير (حجر النجارة ) وهو نوع من الحجر يوجد بالخصوص بكدية دوار البيضة بجماعة احمر الكلالشة،حوالي 09 كلم غرب مدينة تارودانت.
– الحجر الأملس (lalbatere) (لالباتر)، وكذالك حجر الرخام (marbere)( ما ربر) هذا النوع من الحجر ،يوجد بجماعة أوزيوة بالاطلس الكبير حوالي 60 كلم شمال شرق مدينة تارودانت.

وبوسائل تقليدية بسيطة :أمايك والفويسة ومخرط ،وشكرفينة، وشكادور ،و كلها أدوات حديدية تقليدية بسيطة معروفة لذا النحاتين ، يحول لمعلم العربي الهر بواسطتها حجرا مهملا وخشن الملمس الى تحفة فنية تنطق فنا وتجسد تاريخا لشيء ما انقرض أو لازال يقاوم بتارودانت .
image
بمحل لمعلم العربي هناك نوعين من المصنوعات النحتية ، منحوتات تقليدية عبارة عن مجسمات لنساء تقليديات من تارودانت وهن يرتدين الحايك او الازار وهو اللباس التقليدي المعروف عند نساء تارودانت وعموم مناطق الاقليم قبل ان تغزوا الملابس الغربية حياة الناس هنا ، ثم كذالك منحوتات تشكيلية كما يحب لمعلم العربي ان يسميها وهي عبارة عن منحوتة مشكلة من عدة مجسمات من طيور وزواحف وغيرها وتستعمل كعاكسة للإنارة من خلال تزويدها بمصباح كهربائي، والشكل الآخر من هذه المنحوتات هو مايسمى بالبوتري وهي عبارة عن كؤوس-رحى-علبة -براد ..الخ.
image
منتوجات لمعلم العربي الهر المتقنة الصنع مطلوبة بكثرة سواء لذا السياحة الداخلية او الأجنبية ، كما يقبل عليها كذالك أصحاب الفنادق والرياضات ودور الضيافة السياحية لاستعمالها في تزيين الغرف والقاعات ،كما يقبل عليها كذالك ساكني الفيلات والإدارات العمومية للتزيين ، وتتراوح المدة التي يتطلبها إنجاز منحوتة او مجسم مابين( 1 )يوم واحد و (30) ثلاثون يوما، بينما تتراوح أثمنة هذه المنتوجات في محل لمعلم العربي الهر مابين 200 و3000 درهم للتحفة الواحدة، ثمن اذا ما قارناه بالمدة التي تستغرق في اعداد المنتوج ومصاريف المواد واليد العاملة، فانه زهيد ولا يلبي احتياجات الصانع، كما لا يشجع على ضمان استمرار مزاولة هذه الصنعة .
image
وعن مستقبل صناعة النحت التقليدية و وضعية الانتاج والسوق صرح لمعلم العربي الهر لتارودانت نيوز، بان هذه الصنعة تعتمد كثيراً على السياحة بشقيها الداخلية والخارجية ، لكنها خلال هذه السنوات الأخيرة ، انخفضت السياحة الأجنبية بشكل كبير ، وكذالك السياحة الداخلية لم تعد بذالك الزخم المعروف،ومن جهة أخرى فهذه الحرفة او الصنعة لم تعد تغري شباب اليوم ، فعندي مثلا متعلم واحد ، وهذا لا يكفي لضمان استمرار هذه الحرفة في الوجود ، لذالك فهي مهددة بالانقراض ،كما انقرضت بعض المهن التقليدية الاخرى من المدينة ، حيث باع أصحابها محلاتهم للغير وانزووا في منازلهم حتى أتوا على آخر درهم من ثمن دكاكينهم ، ثم تحولوا الى ممارسة بعض الاعمال الاخرى اما كعمال بناء ،أوفي المزارع ، او ممارسة بيع الخضر والمتلاشيات.
image
من جانب آخر يرى لمعلم العربي الهر ان صنعة او حرفة النحت على الحجر والمتجدرة في تارودانت تحتاج اليوم ،الى أن يعيد مسؤولوا المدينة التفكير في مثل هذه الحرف والصناعات المهددة بالانقراض ، وأن يعطوها من العناية والاهتمام والدعم ما يساعدها على البقاء، ومن ذالك مساعدة أرباب هذه الحرف على تنظيم معارض إقليمية وجهوية ومدهم بمنح تشجيعية ، وتنظيم مسابقات وجوائز مالية دعما لهذه الصنعة وتشجيعا للشباب لأخذ المشعل لضمان استمرارها.

تارودانت نيوز
أحمد الحدري
imageimageimageimageimage

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.