اليوم الأحد 24 يونيو 2018 - 10:17 مساءً
أخبار عاجلة

 

 

أضيف في : الخميس 16 يوليو 2015 - 6:14 مساءً

 

رئيس المكتب الجهوي لamdh: لا يستوي الحديث عن الحكامة الترابية في ظل إستمرار إنتهاك حقوق الإنسان بالصحراء.

رئيس المكتب الجهوي لamdh: لا يستوي الحديث عن الحكامة الترابية في ظل إستمرار إنتهاك حقوق الإنسان بالصحراء.
بتاريخ 16 يوليو, 2015

أكد رئيس المكتب الجهوي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان على أنه لا يستوي النقاش والحديث عن الحكامة الترابية في ظل ما يعيشه المغرب من تجاوزات وانتهاكات في حقوق الانسان، فحسب الخوماني الذي كان يتحدث خلال ندوة “الحكامة الترابية والجهوية بالمغرب، أية خصوصية لجهات الصحراء؟” التي نظمتها جمعيات من المجتمع المدني لبويزكارن يوم الثلاثاء 14 يوليوز 2015 بمقر اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان طانطان كلميم، فلحد اليوم لم يتم القطع مع ممارسات الماضي القريب، كما أن الدولة لا زالت متحكمة في التقطيع الترابي للمغرب، فالحكومة نفسها لم تكن بعلم بهذا التقسيم الى ان تم طبخه من داخل اروقة ام الوزارات وتقديمه للحكومة والاحزاب السياسية للتصويت عليه دون الاخذ بعين الاعتبار جميع الجوانب المرتبطة بكل منطقة على حدة. فالوضع مثلا في جهة الصحراء مرتبط اساسا بمشكل حقيقي هو النزاع في المنطقة، فما دام النزاع لم يتم ايجاد حل له، فالوضع سيبقى كما هو عليه.
ولتجاوز هذا الوضع، دعا رئيس المكتب الجهوي لamdh لتعزيز المشاركة في الانتاج وليس فقط ايام التصويت الانتخابي وفتح نقاش عمومي يشارك فيه الجميع مع تسجيل ملاحظات جميع المتدخلين حول المشروع والاخذ بها، لان التقسيم الجديد عرف اجحافا كبيرا في حق المنطقة.
جدير بالذكر أن اللقاء عرف مشاركة أكثر من ثمانية أحزاب سياسية من الأغلبية والمعارضة، وهي أول مبادرة على صعيد المنطقو تجمع فاعلين سياسيين من مختلف الحساسيات.

تارودانت نيوز
المختار الفرياضي/كلميم
image

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.