اليوم الثلاثاء 24 أبريل 2018 - 4:12 مساءً
أخبار عاجلة
الاعداد الذكي للامتحان بثانوية الحسن الثاني التأهيلية /آسفي            المحمدية: مناقشة أطروحة لنيل شهادة الدكتوراه في القانون العام حول موضوع “دور الجهة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية” للباحث أبوبكر الناصري الشرقاوي تحت إشراف الدكتور امحمــــد الداســـــر.            جمعية مستغلي المياه لاغراض الزراعة بإغرم جماعة تيمولاي باقليم كلميم تعاني تعطيل مشروعها الفلاحي.            إسدال الستار على فعاليات المهرجان الوطني للأنشودة الطفل الامازيغي في دورته الثانية            في ندوة حول موضوع ” الفلسفة و اليومي ” نظمتها الثانوية التأهيلية عبد الله الشفشاوني بأولاد تايمة            بالفيديو.. ناصر الظنحاني سعيد بردود فعل الجمهور على “فريج الطيبين”            المهرجان الدولي للسنيما و التاريخ بتارودانت مولود فني يحتاج الى ترويض            تارودانت :المجتمع المدني بجماعتي تتاوت وأمالو باقليم تارودانت يطالب وزارة التربية الوطنية بالتدخل العاجل لإتمام بنايات إعدادية المستقبل            جمعية الشبيبة المدرسية تطالب بإقرار يوم وطني رسمي للتلميذ
            أخيرا تم فك لغز ظاهرة السرقة التي حيرت ساكنة جماعتي اداوكيلال وايت ايكاس           

 

 

أضيف في : الخميس 6 أغسطس 2015 - 3:54 مساءً

 

حميد امهارسي المنشق أخيرا عن حزب الاستقلال وكيلا للائحة المستقلين بتارودانت

حميد امهارسي المنشق أخيرا عن حزب الاستقلال وكيلا للائحة المستقلين بتارودانت
بتاريخ 6 أغسطس, 2015

أفاد بعض أعضاء تنسيقية اليسار ببلدية تارودانت لجريدة تارودانت نيوز ممن ينشطون أخيرا الى جانب عضو المجلس البلدي حميد أمهارسي الذي يشغل مهمة نائب رئيس المجلس ضمن فريق حزب الاستقلال الذي انشق عنه اخيراً ، أن هذا الأخير تمكن من جمع مجموعة من المنشقين عن أحزابهم وكذالك اللامنتمين ضمن لائحة مستقلة لخوض غمار الانتخابات البلدية المزمع إجراؤها يوم 4 شتنبر المقبل .

تارودانت نيوز

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.