اليوم الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 8:40 صباحًا
أخبار عاجلة
المديرية الإقليمية بكلميم تعتزم تنظيم حفل التميز بحلة جديدة            مركز موارد التعليم الأولي بمديرية تارودانت ينظم مسابقات في حفظ وتجويد القرآن الكريم            المجتمع المدني باقليم تارودانت يتعزز بجمعية الدفاع عن المستهلك وحماية البيئة            بالصور.. رنا عتيق تخوض اولى تجاربها التمثيلية في “حالة”            طقوس ليلة القدر تدخل الفرحة على أطفال وفتيات مركز حماية الطفولة للاأمينة بتارودانت‬            أكادير: السيد محمد جاي منصوري مديرا جديدا للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة‎            عشر سنوات من مھرجان فیدادوك …‎عشر سنوات من الفیلم الوثائقي بالمغرب            الخيمة الشعرية الرمضانية عادة لنادي القلم المغربي لكريم الشعراء            أكادير : فريق كهربائيي سوس يحرز لقب دوري الشبيبة العاملة للمرة الثالثة على التوالي            مستجدات النسخة الثالثة من مسابقة جواهر القرآن الإقليمية لحفظ وتجويد القرآن الكريم بتارودانت           

 

 

أضيف في : الأربعاء 12 فبراير 2014 - 10:17 مساءً

 

سبحان الله : ولادة توأم برأسين وجسد واحد

سبحان الله : ولادة توأم برأسين وجسد واحد
بتاريخ 12 فبراير, 2014

وضعت سيدة في زيمبابوي توأمين برأسين منفصلين وجسد واحد.. والطفلان ولدا بجسد واحد وقلبين وأربع رئات وعمودين فقريين وذراعين وساقين وجهاز تناسلي ذكري واحد.

وحسب وكالة “أنباء الشرق الأوسط”، وضعت سوزان شونهيوا البالغة من العمر 27 عاماً، التوأمين السيامي في مستشفى منطقة شيجوتو بشمال وسط زيمبابوي هذا الأسبوع، ثم نقلا إلى مستشفى هراري المركزي لمزيد من الفحوصات.

وقالت السيدة بعدما أصيبت بصدمة هي وزوجها إنها تترك الأمر لله وحده، بعدما ولدت التوأمين الملتصقين بالجسد والمنفصلين عند الرأس، وتم وضعهما في قسم الرعاية المركزة، حيث يجري الأطباء تقييماً لحالتهما، وهي بانتظار تقرير طبي وافٍ من امصادر الطبية.
تارودانت نيوز.
وكالة أنبلء الشرق الأوسط.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.