اليوم الإثنين 28 مايو 2018 - 7:33 صباحًا

 

 

أضيف في : الثلاثاء 29 سبتمبر 2015 - 11:43 مساءً

 

المنظمة الديمقراطية للشغل بمؤتمر فدرالية النقابات العالمي بالبرازيل

المنظمة الديمقراطية للشغل بمؤتمر فدرالية النقابات العالمي بالبرازيل
بتاريخ 29 سبتمبر, 2015

الأستاذ عبد الواحد بودهن عضو المكتب التنفيذي و الكاتب الجهوي بالجهة الشرقية لتمثيل المركزية في اللقاء العالمي لفيدرالية النقابات العالمية المنعقد بدولة برازيل.
في إطار العلاقات الدولية التي تربط المنظمة الديمقراطية للشغل بالحركة النقابية العالمية وتطوير الدبلوماسية النقابية الموازية ينتدب المكتب التنفيذي للمنظمة اﻷخ بودهن عبدا لواحد عضو المكتب التنفيذي و الكاتب الجهوي للمنظمة الديمقراطية للشغل بالجهة الشرقية لحضور أشغال المؤتمر الدولي للفدرالية النقابات العالمية المنعقد بمدينة ساو باولو البرازيلية من فاتح أكتوبر الى 5 منه 30 شتنبر الى 2015. ومنطلق تفعيلها للدبلوماسية الموازية ستعمل المنظمة الديمقراطية للشغل على هامش هذا المؤتمر في التعريف بموقف المغرب المشروع من قضية وحدتنا الترابية وتكذيب كل الادعاءات الزائفة لانفصاليي “البوليساريو” ومناورات صانعيهم الدين يساهمون في تشتيت الأمة العربية والأفريقية هدا فضلا عن دعوة النقابات العمالية المشاركة الى مطالبة المنتظم الدولي بفك الحصار عن ألاف الصحراويين المحتجزين بمخيمات تندوف وخاصة منهم النساء والأطفال، والمتاجرة بالمساعدات الغذائية الموجهة لهم وتحويلها الى أرصدة بالخارج منبهين إلى الخروقات والانتهاكات الجسيمة لحقوق النساء والأطفال التي ترتكب بتلك المخيمات وعلى رأسها اغتصاب الفتيات وتشتيت الأسر وترحيل الأطفال ذكورا وإناثا إلى دول بعيدة عن القارة الإفريقية كما ستعمل المنظمة الديمقراطية للشغل في هذا المؤتمر الى إثارة ممثلي الطبقة العاملة العالمية الحاضرة والمشاركة الى الجرائم التي ترتكب في حق الشعب الفلسطيني من إبادة جماعية وحصار وتهجير وتدمير واحتلال ما تبقى من ارض فلسطين.

تارودانت نيوز
عن المكتب التنفيذي
الكاتب العام/علي لطفي

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.