اليوم الجمعة 23 أغسطس 2019 - 7:43 صباحًا

 

 

أضيف في : الخميس 15 أكتوبر 2015 - 3:26 مساءً

 

زاوية سيدي الطاهر: انتخاب رؤساء اللجن الدائمة

زاوية سيدي الطاهر: انتخاب رؤساء اللجن الدائمة
قراءة بتاريخ 15 أكتوبر, 2015

انعقدت مساء أمس الأربعاء 14 أكتوبر2015، ثاني دورة أكتوبر للمجلس القرويجماعة زاوية سيدي الطاهر، والتي حضرها قائد قيادة أحمر لكلالشة وخليفته، بالإضافة إلى 17 عضو جماعي وبعض الموظفين الجماعيين وعدد من متتبعي الشأن المحلي وممثلي الصحافة.
بعد أن تأكد عبد الكبير الخياط، رئيس المجلس القروي جماعة زاوية سيدي الطاهر، من اكتمال النصاب القانوني، قدم كلمة ترحيبية بالقائد وخليفته والسادة أعضاء المجلس، ليستعرض ملخص الدورة الأولى التي كانت بتاريخ 07 أكتوبر، والتي تم خلالها المصادقة على القانون الداخلي وانتخاب ممثل المجلس بالمجموعة الخضراء، ليعرض جدول أعمال المراد مناقشتها خلال الدورة الثانية، والتي جاءت مكونة من نقطة واحدة وهي انتخاب رؤساء وأعضاء اللجن الدائمة، والتي هي على التوالي:
لجنة الشؤون المالية والميزانية والبرمجة، والتي تم انتخاب السيد مولاي زكي عبد السلام رئيسا لها بالإجماع ونائبه مصطفى بوعصرة في حين باقي أعضاء اللجنة هم: محمد السويف، عبد الحكيم السعداني، عبد الحفيظ النعماني.
ثم لجنة المرافق العمومية والخدمات والتي تم المصادقة وبإجماع على السيدة خديجة عليوة رئيسة لها، ونائبها العربي الماتني أما باقي أعضاء اللجنة هم: محمد ايتالعرج، حسن حميدوش، مليكة أبوالمغارف.
أما لجنة التنمية المستدامة والبشرية والعلاقة مع المجتمع المدني والتي عدد أعضاءها سبعة، فقد انتخب بإجماع المجلس على السيد لحسن سايخ رئيسا لها، ونائبه عبد السلام بلعود، أما باقي الأعضاء: عبد اللطيف حيدا، مليكة العماري، محمد التناني، مريم أبركوك، عبد الكبير الخياط.
فبعد انتخاب رؤساء وأعضاء اللجن في جو ساده روح المسؤولية والاحترام والشفافية، رفعت برقية الولاء إلى السدة بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

تارودانت نيوز
كمال العود

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.