اليوم الأحد 17 فبراير 2019 - 8:53 مساءً
أخبار اليوم
تارودانت: قافلة طبية متعددة التخصصات تقدم خدماتها لفئة البقالة وأسرهم            مشروع “تحدي القراءة العربي” موضوع لقاء تواصلي بالمديرية الإقليمية تارودانت            لارا كروفت العرب غيثة الحمامصي تشارك ببطولة فيلم أخناتون في مراكش            إستمرارية القرارات والبرامج والإلتزامات من إستمرارية المرفق العمومي            على خطى الشاب خالد.. المغربي الشاب كاديل يغني “أنا نبغيها” في عيد الحب (فيديو)            يوم طبي لفائدة أسرة التعليم بتارودانت و النواحي            بالصور.. ميسون صدقي: لم اتوقع اقتباس شركة ام بي سي فكرة كليبي الاخير “ناهيتها”            البيان الختامي الصادر عن ندوة القطاع النسائي لجبهة القوى الديمقراطية في موضوع: ” تعديل قانون الأسرة وبناء النموذج التنموي المأمول”.            إفتتاح دوري الصداقة الدولي في نسخته الأولى تارودانت. بقلم سعيد الهياق            الإقصائيات الإقليمية للمسابقة المدرسية الأولى للشطرنج           

 

 

أضيف في : الإثنين 7 ديسمبر 2015 - 10:59 مساءً

 

من قصص أشهر عشاق العرب …..أبو نواس وجِنان(5)

من قصص أشهر عشاق العرب …..أبو نواس وجِنان(5)
بتاريخ 7 ديسمبر, 2015

من أعجب ما ورد عن أبو نواس أنه حب كثيرا ولم يصدق في حبه إلا لامرأة واحدة هي ( جَنان ) ومن حسن ما قال أبو نواس بها :

حامل الهوى تعب يستخفه الطربُ

إن بكى يحق لــــــــــه ليس ما به لعب

تضحكين لاهية والمحب ينتحبُ

تعجبين من سقمي صحتي هي العجبُ
وكان أبو نواس صادقا في محبته (جِنان) من بين من كان ينسب به من النساء، وكان له محبا ولم تكن تحبه، فمما عاتبها به حتى استمالها بصحة حبه لها فصارت تحبه بعد أن سمعته ينشد:

جِنانُ إن وجُدتِ يا منايَ بمـــــــا آمُلُ لم تقطُرِ السماءُ دما

وإن تمادى – ولا تـــــــماديتِ في منعك – ُأصبح بقفرةٍ رِمما

عَلِقتُ من لو أتى على أنفس المــ ــاضينَ والغابرين ما ندمـــــا. عن روايتي.
تارودانت نيوز.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.