اليوم الإثنين 24 سبتمبر 2018 - 12:35 صباحًا
أخبار اليوم
حقَّق علماء في اليابان مؤخراً تقدماً في سعيهم إلى القضاء على العقم            الانسان بين سلطة التقنية وأزمة القيم”            انقطاع التيار الكهربائي عن كامل مدينة تارودانت عشية الأحد ألا يدفع للتفكير في بدائل أخرى ؟            تارودانت :عامل صاحب الجلالة يتفقد مجموعة من المشاريع التنموية بجماعة املمايس .            لا يفوتك سيدتي .. ماسك العسل والشوفان للعناية بالبشرة قبل النوم            بيان التضامن الجامعي المغربي حول الدخول المدرسي            مدرسة علوم المهندس تمثل المغرب في ملتقى اسطنبول الدولي للاختراعات            المنظمة المغربية للاغاثة والانقاذ بسيدي موسى الحمري تنظم دورات تكوينية في الإسعافات الأولية            المجلس الجماعي لتارودانت يعقد دورته العادية لشهر أكتوبر وهذا جدول أعمالها            النقابة الوطنية للتعليم /ك د ش تدعو الى وقفة احتجاجية امام المديرية الاقليمية بتارودانت دفاعا عن كرامة نساء ورجال التعليم والمدرسة العمومية           

 

 

أضيف في : الإثنين 7 ديسمبر 2015 - 10:59 مساءً

 

من قصص أشهر عشاق العرب …..أبو نواس وجِنان(5)

من قصص أشهر عشاق العرب …..أبو نواس وجِنان(5)
بتاريخ 7 ديسمبر, 2015

من أعجب ما ورد عن أبو نواس أنه حب كثيرا ولم يصدق في حبه إلا لامرأة واحدة هي ( جَنان ) ومن حسن ما قال أبو نواس بها :

حامل الهوى تعب يستخفه الطربُ

إن بكى يحق لــــــــــه ليس ما به لعب

تضحكين لاهية والمحب ينتحبُ

تعجبين من سقمي صحتي هي العجبُ
وكان أبو نواس صادقا في محبته (جِنان) من بين من كان ينسب به من النساء، وكان له محبا ولم تكن تحبه، فمما عاتبها به حتى استمالها بصحة حبه لها فصارت تحبه بعد أن سمعته ينشد:

جِنانُ إن وجُدتِ يا منايَ بمـــــــا آمُلُ لم تقطُرِ السماءُ دما

وإن تمادى – ولا تـــــــماديتِ في منعك – ُأصبح بقفرةٍ رِمما

عَلِقتُ من لو أتى على أنفس المــ ــاضينَ والغابرين ما ندمـــــا. عن روايتي.
تارودانت نيوز.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.