اليوم الخميس 16 أغسطس 2018 - 11:12 مساءً
أخبار اليوم
تارودانت : عامل اقليم تارودانت يشرف على إعطاء الانطلاقة لمجموعة مشاريع تنموية تخليدا لذكرى ثورة الملك والشعب وذكرى عيد الشباب .            انطلاق فعاليات مهرجان السنوسية بقرية با محمد            رئيس الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية يوسف شيري يواصل لقاءاته التواصلية من باريس            مدينة أكادير تحتضن فعاليات النسخة الثالثة من مهرجان «fashion amazigh»            أيها الزوجان.. هذا ما لم يخبركما به أحد عن الزواج            اقليم تارودانت …أزمة عطش غير مسبوقة بأغلبية جماعات الاقليم            عاصفة صحراوية تخرب المعبر الجزائري الموريتاني قبل تدشينه            ما نصيب دوار ” اكرور وشن ” بقيادة الصفاء من المبادرة التنمية البشرية ياحكام الإقليم            هل تم الاستغناء عن خدمات مركز القاضي المقيم بماسة ؟            المندوب السامي للمياه والغابات مطالب بفتح تحقيق عاجل ……           

 

 

أضيف في : الثلاثاء 29 ديسمبر 2015 - 4:57 مساءً

 

تارودانت :نافورة أسراك…للا زينة وزادها نور الحمام!!

تارودانت :نافورة أسراك…للا زينة وزادها نور الحمام!!
بتاريخ 29 ديسمبر, 2015

من أسوأ ما قام به المجلس البلدي السابق لتارودانت قيامه بإعادة تهيئة ساحة أسراك ، حيث عمد الى تحجيم مساحة الساحة ، وبناء نافورة لاتقدم ولا تؤخر ولم تضف اي جمالية عليها ، اضافة الى ذالك تفتقت عبقرية مهندسيه على تضييق الشارع الرئيسي الذي يخترق ساحة أسراك مع السماح للمحلات التجارية والمقاهي المحيطة بالساحة بالتمدد على حساب الساحة مما أدى الى التسبب في خلق أزمة مرور يومية خلال ساعات الدروة.
ومع إفراز انتخابات 4 شتنبر الاخيرة لمجلس بلدي جديد ، وبينما كان المواطنون الغيورين عن المدينة وساحاتها ومآثرها ينتظرون منه اعادة الاعتبار لساحة أسراك وازالة معالم التشويه التي لحقتها خاصة هذه النافورة التي أصبحت مع مرور الأيام متكئا لاستراحة عابري السبيل وبعض مشردي المدينة ، اذا بأحد مهندسي البلدية المسؤول عن الصفقات يقود فريقا من العمال ليلا ليسيج هذه النافورة الأعجوبة بسياج من حديد ، ليصدق عليها مثل “للا زينة وزادها نور الحمام “.

صورة تذكرنا ببعض ممتهني ألعاب الحظ التقليديين في المواسم والأسواق عندما يحيطون ببعض قضبان الحديد المربوطة ببعضها بواسطة حبال قوية كسياج إناءا كبيرا من البلاستيك او القصدير مملوءا بالماء وعليه مجموعة من القطع البلاستيكية طافية فوق الماء فيطلب من المتحلقين حوله رمي القطع النقدية ،فإذا استقرت القطعة النقدية فوقها يكون رابحا وإلا فالخسارة دوما هي نصيب غالبية اللاعبين .
أكثر من سؤال طرحه العديد من المهتمين على بعض اصحاب الشأن بالمدينة ،فكانت الإجابة ، ان سياج الحديد الذي وضع خلال الشهر الماضي حول هذه النافورة المعطلة منذ إنشائها ،قد تمت برمجته منذ عهد المجلس البلدي السابق ، لكن المهندس العبقري و الذي يعتبر من مخلفات العهد السابق لم يجد الفرصة لتنزيل هذا الإنجاز الكبير الا في عهد المجلس البلدي الجديد .
هذه الحركة او هذه العملية ، في نظر العديد من المتتبعين للشأن المحلي بتارودانت، ان دلت على شيء فانما تدل على ان صاحبنا يحاول اختبار رد فعل اصحاب القرار بالمجلس البلدي ،فان شاهدوا وسكتوا فهذا دليل على ان لا تغيير حدث بالبلدية ، وان صدرت ردة فعل ما من مسؤولي البلدية تجاوبا مع الرأي العام المحلي وتمت ازالة هذه الشوهة ،فذاك دليل على ان المجلس البلدي الجديد له رأي آخر ، وله توجه آخر غير الذي طبع عليه المجلس البلدي السابق طيلة هذه السنين .
لقد مرت قرابة الشهر على هذه العملية ولازال السياج في مكانه ولازالت الساحة بما لها وما عليها كما كانت ، فهل نقول بان المجلس الحالي ليس الا عملية استنساخ لما سبقه ، ام لازال الحال باكرا في الحكم على هذا المجلس الذي لم يقضي من ولايته الا 03 أشهر وبضع ايام ، نتمنى الا يخيب ضننا وضن الساكنة في هذا المجلس الذي نريده ان يكون مغايرا في كل شيء لان الرهان كان ولازال عليه كبيرا في الكثير من القضايا.

تارودانت نيوز
احمد الحدري

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.