اليوم الأحد 22 يوليو 2018 - 3:09 صباحًا
أخبار اليوم
معانات ساكنة درب الحشيش مع أصحاب الكوتشيات ..إلى متى السكوت ؟؟            تارودانت :الأيام التربوية للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين            إيغرم : الدورة السادسة لمهرجان تيزكي نوفلا بجماعة والقاضي            بلاغ تنسيقية رؤساء المجالس الاقليمية بجهة درعة تافيلالت حول النقل المدرسي            المعهد الوطني للبريد و المواصلات يتحول إلى مدرسة رقمية            تارودانت :وزير الصحة يفتتح جناح الطب بالمركز الاستشفائي الإقليمي المختار السوسي            انطلاق فعاليات الدورة الثانية عشر لمهرجان الدقة والإيقاعات بتارودانت            لأول مرة بآسفي : محاكمة رمزية للعنف المبني على النوع الاجتماعي            تحذير من الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة            السباق يحتدم من أجل إتاحة الطاقة للجميع..مليار شخص مازالوا يعيشون بدون كهرباء           

 

 

أضيف في : الأربعاء 30 ديسمبر 2015 - 5:35 مساءً

 

مديرة صندوق النقد: النمو الاقتصادي العالمي سيكون مخيبا للآمال في 2016

مديرة صندوق النقد: النمو الاقتصادي العالمي سيكون مخيبا للآمال في 2016
بتاريخ 30 ديسمبر, 2015

قالت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد في مقال نشرته صحيفة هاندلسبلات الألمانية يوم الأربعاء إن نمو الاقتصاد العالمي سيكون “مخيبا للآمال” العام المقبل.

وقالت لاجارد إن احتمالات رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة والتباطؤ الاقتصادي في الصين عوامل تسهم في حالة الضبابية وزيادة مخاطر ضعف الاقتصاد في أنحاء العالم.

وقالت لاجارد إنه بالإضافة إلى ذلك فإن نمو التجارة العالمية تباطأ كثيرا وخلق هبوط أسعار المواد الخام مشكلات للاقتصادات التي تعتمد بشكل أساسي عليها في حين ما زال القطاع المالي يعاني من مواطن ضعف في العديد من البلدان وتتزايد المخاطر المالية في الأسواق الناشئة.

أضافت “كل هذا يعني أن النمو العالمي سيكون مخيبا للآمال ومتفاوتا في 2016” وأشارت إلى أن ضعف الإنتاجية وشيخوخة المجتمعات وآثار الأزمة المالية العالمية كلها عوامل تكبح النمو.

وقالت لاجارد إن بداية عودة السياسة النقدية الأمريكية إلي حالتها الطبيعية وتحول الصين نحو النمو الذي يقوده الاستهلاك تغيران “ضروريان وصحيان” لكن هناك حاجة لإجرائهما بأكبر قدر ممكن من الكفاءة والسلاسة.

وقالت إن هناك “آثارا جانبية” محتملة تضاف إلى ما أسهمت فيه احتمالات رفع أسعار الفائدة بالفعل في زيادة تكلفة التمويل على بعض الجهات المقترضة بما في ذلك في الأسواق الناشئة.

وحذرت من أن رفع أسعار الفائدة الأمريكية وقوة الدولار قد يؤديان إلى تعثر الشركات وتخلفها عن السداد وقد تصاب البنوك والدول “بالعدوى.”

تارودانت نيوز
رويترز

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.