اليوم الإثنين 18 يونيو 2018 - 3:05 مساءً
أخبار عاجلة
المديرية الإقليمية بكلميم تعتزم تنظيم حفل التميز بحلة جديدة            مركز موارد التعليم الأولي بمديرية تارودانت ينظم مسابقات في حفظ وتجويد القرآن الكريم            المجتمع المدني باقليم تارودانت يتعزز بجمعية الدفاع عن المستهلك وحماية البيئة            بالصور.. رنا عتيق تخوض اولى تجاربها التمثيلية في “حالة”            طقوس ليلة القدر تدخل الفرحة على أطفال وفتيات مركز حماية الطفولة للاأمينة بتارودانت‬            أكادير: السيد محمد جاي منصوري مديرا جديدا للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة‎            عشر سنوات من مھرجان فیدادوك …‎عشر سنوات من الفیلم الوثائقي بالمغرب            الخيمة الشعرية الرمضانية عادة لنادي القلم المغربي لكريم الشعراء            أكادير : فريق كهربائيي سوس يحرز لقب دوري الشبيبة العاملة للمرة الثالثة على التوالي            مستجدات النسخة الثالثة من مسابقة جواهر القرآن الإقليمية لحفظ وتجويد القرآن الكريم بتارودانت           

 

 

أضيف في : الأربعاء 27 يناير 2016 - 12:20 صباحًا

 

البام والمصباح والآفاق…..

البام والمصباح والآفاق…..
بتاريخ 27 يناير, 2016

بعد إنتخاب إلياس العماري على رأس الجرار دون منافس قوي له من بني جلدته خلال المؤثمر الوطني الأخير…
ستعرف حلبة الصراع السياسي بينه وبين مشروع بنكيران جولات وصولات ….
وعراك …كانت تسخيناته قد إنطلقت من قبل …
مما سيفتح الأبواب على كل الإحتمالات …خاصة مع قرب الإنتخابات التشريعية ل 2016
صراع بين أطروحتين وإرادتين ….من حيث الأهداف والآليات وطرق الإشتغال والإستغلال ….
بالطبع سيكون المال والجماهرية والتكتيك والخطاب والبيت الداخلي والمؤسسات التشريعية والمجالس المنتخبة والمشروعية والمذهبية …أدات حسم مجتمعة في كل التموقعات….
لكن الذي أنا مقتنع به والمؤكد عند جزء كبير من المواطنين الذين منحوا بكل ثقة أصواتهم في الإنتخابات الأخيرة لحزب العدالة -وإن كان العلم بالغيب يعلمه الله – أن المصباح بكل رجالاته المجاليين على الخصوص والمركزيين القادة ةعلى رأسهم زعيم الحزب سيعزز مواقعه وتمركزه .
لأنه ببساطة وحسب تراكماته أن له رصيدا شعبيا واعيا خلقه من خلال إشتغال يومي ميداني وبالملموس والمحسوس والمعقول ….
لأنه غير مجرى حياة السياسة في البلاد….
أعطى لها طعما خاصا …تجرأ على فتح أوراش لم يقدر على مسها غيره ممن سبقوه لأنها كانت تعتبر ألغاما وكمائنا في بنية فكرهم السياسي …
ولأنه قدم بدائل في الإقتصاد التطبيقي …وأبدع في الجانب الإجتماعي والبنيات التحتية وبعض القوانين ….وفي كذالك الأمر في الحكامة والترشيد …مع الإكراهات المختلفة المرصودة والمقدرة …
ومع ذالك مازال الكثير من التغيير والإصلاح ينتظر الحلول …وستكون الولاية الثانية بحول الله إنطلاقة جديدة لجيل جديد من الإصلاحات …

محمد رماش

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.