اليوم الإثنين 28 مايو 2018 - 7:31 صباحًا

 

 

أضيف في : الأربعاء 3 فبراير 2016 - 12:14 صباحًا

 

في اجتماع المجلس الجهوي للنقل الطرقي بالجنوب ( ك د ش) باكادير

في اجتماع المجلس الجهوي للنقل الطرقي بالجنوب ( ك د ش) باكادير
بتاريخ 3 فبراير, 2016

انعقد بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بأكادير يوم الأحد 31 يناير 2016 على الساعة الحادية عشرة صباحا اجتماع المجلس الجهوي للنقل الطرقي بالجنوب حيث تمحور جدول الأعمال حول النقط التالية :

1) المضايقات والاستفزازات والابتزاز الذي يتعرض له السائقون المهنيون عبر المحاور الطرقية بتراب الجهة.
2) المذكرة المطلبية التي وجهها المكتب الجهوي إلى السيد الوزير المنتدب في النقل واللوجستيك بتاريخ 28/01/2016.
3) مضايقات السائقين المهنيين من طرف أصحاب الجرارات الفلاحية والبيكوبات والكانطيرات التي تقوم هي الأخرى بالنقل لحساب الغير دون سند قانوني.
4) التكوينات المفروضة على السائقين الراغبين في الحصول على البطاقة المهنية.
في بداية أشغال المجلس الجهوي قدم السيد الكاتب الجهوي عرضا مفصلا حول الوضعية داخل القطاع وما يعانيه المهنيون عبر المحاور الطرقية من ابتزاز وتعسف وشطط في استعمال السلطة من طرف أجهزة المراقبة التابعة للدرك الملكي ومراقبة الطرق والتي يذهب ضحيتها العديد من السائقين الذين تسحب رخص سياقتهم وتحجز مركباتهم ويتم فرض الغرامات الخيالية عليهم خصوصا ما له علاقة بالراحة الممنوحة للسائق والحمولة والبطاقة المهنية التي يتم بسببها ابتزاز السائقين وفرض غرامات تصل إلى حد أربعة آلاف درهم في حالة عدم التوفر عليها دون سند قانوني.
كما تمت خلال هذا المجلس مناقشة المذكرة المطلبية التي تم رفعها إلى السيد الوزير المنتدب في النقل واللوجستيك بتاريخ 28/01/2016 والتي تتضمن 10 نقط من ضمنها رفض الراحة الممنوحة للسائق والمطالبة بتطبيق الحمولة في المقالع والمعامل والموانئ وليس بالطرق. كما تم خلال تلك المذكرة المطالبة بتفعيل الملف الاجتماعي للسائقين الذي يتضمن التغطية الصحية والضمان الاجتماعي. كما استنكر المجتمعون إقدام عناصر المراقبة بسحب رخص السياقة للسائقين المهنيين بالقطاع دون وجه حق، مما يعرضهم للعطالة والتشرد لشهور عديدة بدعوى عدم احترام الراحة والحمولة، مع العلم أن البنيات التحتية الحالية لا تسمح بتطبيق كل ذلك. إضافة إلى انعدام أماكن التوقف المؤمنة مما يعرض السائقين للاعتداء والسرقة ليلا.
كما طالبوا بتقنين القطاع وتنظيمه ووضع حد للمنافسة الغير مشروعة من طرف النقل الخاص، الذي يعمل لحساب الغير ضدا على القانون، وكذلك الجرارات الفلاحية والبيكوبات والكانطيرات والتي تقوم بالنقل لحساب الغير كذلك دون سند قانوني وبتواطؤ مكشوف مع الجهات المشار إليها أعلاه. كما استنكروا كذلك تهريب مادة الكازوال من الأقاليم الجنوبية وغض بعض أجهزة المراقبة الطرف عن تلك العمليات المشبوهة التي تتم في واضحة النهار مع ما يشكل ذلك من نزيف للاقتصاد الوطني.
وبخصوص التكوينات، فقد استنكر المتدخلون إثقال كاهل السائق الذي يود حاليا الحصول على البطاقة المهنية بأداء مبلغ 1500 درهم رغم أن ظروفه المادية لا تسمح بذلك. إضافة إلى بعد مراكز التكوين عن مقر إقامة العديد من المستفيدين. وفي نهاية أشغاال هذا المجلس الجهوي أكد المجتمعون عزمهم الدخول في سلسلة من المعارك والمحطات النضالية والتي ستشمل وقفة احتجاجية جهوية بإنزكان أيت ملول، ووقفة احتجاجية أخرى أمام مركز الدرك الملكي بالكردان (إقليم تارودانت) سيعلن عن تاريخهما لاحقا.
كما أكدوا تضامنهم المطلق مع الكاتب الجهوي للكونفدرالية الديمقارطية للشغل بأكادير الأخ عبد الله أرحمون.
عن المكتب الجهوي :

تارودانت نيوز
عبد الله ليكاسي

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.