اليوم الأربعاء 23 يناير 2019 - 7:23 صباحًا
أخبار اليوم
” فرصة أخيرة” إصدار جديد للكاتب الشاب مصطفى الكناب            افتتاح سوق القرب الفتح بالحي المحمدي مجددا .. بمواصفات عشوائية والباعة يحتجون            من المنجزات المُذهلة للطب العربي الإسلامي التي علّمت الغرب أسس الطب (1)            تارودانت :جمعية الفردوس من تارودانت وأعضاء بهية بأكادير ينظمان قافلة تضامنية بدائرة تالوين            مبدأ المواطنة في ظل الحكم الإسلامي            ترقب عالمي لعرض أزياء البحيري في “أسبوع الموضة الفرنسي” لصيف وربيع 2020            استئنافية الرباط تقضي بسنتين حبسا في حق محترف دولي لـ “الكيك بوكسينغ”            المهرجان الدولي السادس لتجويد القرآن الكريم بالدار البيضاء            اشتوكة ايت باها :مقهى مخصصة “للقمار”ومطالب الجهات الوصية باغلاقها            ساكنة حي الجامع الكبير بتارودانت تحتج وتطالب من عامل الاقليم التدخل           

 

 

أضيف في : السبت 13 فبراير 2016 - 5:40 مساءً

 

رونالدو يزيح سواريز من قمة هدافي الليجا

رونالدو يزيح سواريز من قمة هدافي الليجا
بتاريخ 13 فبراير, 2016

3 دقائق فقط كانت كافيةً للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم نادي العاصمة الإسبانية ريال مدريد، ليفتتح أهداف مباراة فريقه أمام أتلتيك بيلباو في الليجا وعاد في الشوط الثاني وسجل الهدف الرابع لفريقه والثاني له.

النجم البرتغالي رفع رصيده إلى 21 هدفًا في الليجا حتى اللحظة الحالية ليتربع على صدارة هدَّافي المسابقة ويزيح لويس سواريز مهاجم البلوجرانا من على قمة الهدافين

من جانبٍ آخر بلغة الأرقام.. رونالدو وقع على الهدف رقم 3641 لريال مدريد على أرضية سانتياجو بيرنابيو في مسابقة الليجا تاريخيًا.

وأخيراً رفع كريستيانو رونالدو رصيده من الأهداف في شباك أتلتيك بيلباو إلى 16هدفًا بالمجمل كهدَّاف مواجهات الفريقين تاريخيًا من ريال مدريد.. الرصيد ذاته من الأهداف تحمله شباك برشلونة وإسبانيول في مواجهات كريستيانو أمامهم.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.