اليوم الأحد 17 فبراير 2019 - 8:10 مساءً
أخبار اليوم
تارودانت: قافلة طبية متعددة التخصصات تقدم خدماتها لفئة البقالة وأسرهم            مشروع “تحدي القراءة العربي” موضوع لقاء تواصلي بالمديرية الإقليمية تارودانت            لارا كروفت العرب غيثة الحمامصي تشارك ببطولة فيلم أخناتون في مراكش            إستمرارية القرارات والبرامج والإلتزامات من إستمرارية المرفق العمومي            على خطى الشاب خالد.. المغربي الشاب كاديل يغني “أنا نبغيها” في عيد الحب (فيديو)            يوم طبي لفائدة أسرة التعليم بتارودانت و النواحي            بالصور.. ميسون صدقي: لم اتوقع اقتباس شركة ام بي سي فكرة كليبي الاخير “ناهيتها”            البيان الختامي الصادر عن ندوة القطاع النسائي لجبهة القوى الديمقراطية في موضوع: ” تعديل قانون الأسرة وبناء النموذج التنموي المأمول”.            إفتتاح دوري الصداقة الدولي في نسخته الأولى تارودانت. بقلم سعيد الهياق            الإقصائيات الإقليمية للمسابقة المدرسية الأولى للشطرنج           

 

 

أضيف في : الأربعاء 2 مارس 2016 - 6:17 مساءً

 

كانتونا لا يعترف بكريستيانو رونالدو وميسي

كانتونا لا يعترف بكريستيانو رونالدو وميسي
بتاريخ 2 مارس, 2016

اختار النجم الفرنسي الشهير إريك كانتونا احد اساطير فريق مانشستر يونايتد الانجليزي بكرة القدم تشكيلته المثالية على مر التاريخ الكروي، وهو المهاجم الذي يُعرف بالكثير من التكتيك والقوة في الهجوم.

كانتونا في تشكيلته التي نشرها موقع 101 جريت جولز، اختار تشكلة 3-4-3 الهجومية، وتجاهل العديد من النجوم السابقين والحاليين في عالم المستديرة.

وغاب كل من البرتغالي كريستيانو رونالدو، والأرجنتيني ليونيل ميسي، والبرازيلي بيليه، عن التشكيلة التي اختارها كانتونا، مهاجم الشياطين الحمر في تسعينات القرن الماضي.

وجائت تشكيلة كانتونتا كالتالي:

رينيه هيجيتا

فاتشيتي – بيكنباور – ليوفيجيلدو جونيو

جارينشا – فالديراما – روي كين – ماردونا

كرويف – كيمبيس – جورج بست

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.