اليوم الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 - 11:17 صباحًا

 

 

أضيف في : السبت 5 مارس 2016 - 11:41 مساءً

 

إلغاء جميع النقط المدرجة في جدول أعمال دورة استثنائية بمجلس عمالة مديونة

إلغاء جميع النقط المدرجة في جدول أعمال دورة استثنائية بمجلس عمالة مديونة
بتاريخ 5 مارس, 2016

جمال بوالحق

ألغى أعضاء المجلس الإقليمي لمديونة عشية يوم الأربعاء 2 مارس الجاري وبالإجماع جميع النقط التي سبق له أن أدرجها للمناقشة٬ في الدورة الاستثنائية السابقة بتاريخ يوم الخميس 25 فبراير الجاري٬ والتي رُفعَت احتجاجا عن عدم حضور عامل الإقليم لأشغالها. .
والنقط التي تم إلغاؤها تتعلق بالمصادقة على هيكلة مصالح المجلس الإقليمي٬واسترجاع بعض السيارات التابعة للمجلس الإقليمي٬ المستعملة من طرف بعض رجال السلطة المعينة علاوة عن إدراج نقطة متعلقة بموافقة المجلس على كراء مقر للمجلس الإقليمي٬ وكذلك مناقشة المسؤولية القانونية لرجال السلطة في تنفيذ توصيات المجالس المنتخبة .
ويأتي إلغاء هذه الدورة٬ في سياق الجدل الذي صاحب نقط جدول أعمالها٬ التي تعتبره السلطات الإقليمية والمعارضة بأنه
لا يحق للمجلس الإقليمي إدراجها٬ لأنها لا علاقة لها بتنمية الإقليم ٬ويبقى الهدف من ورائها هو التعنت والتدخل في أشياء لا فائدة تُرجى منها ٬وسترهن مستقبل الإقليم إلى أجل غير مسمى . وستعرقل عجلة التنمية المحلية لا أقل ولا أكثر .مؤكدين على وجود العديد من المشاكل هي الأولى بالمناقشة.
وتشير مصادرنا على أن جلسة إلغاء نقط هذه الدورة٬ غاب عنها الاستقلالي محمد مستاوي الذي كان مرتبطا بحضور محاكمته القضائية المعروفة٬ وتم استغلال هذا التوقيت لإلغاء هده الدورة التي وضع مستاوي جدول أعمالها ضدا في عامل الإقليم هشام العلوي لمدغري ٬وغاب عنها أيضا رئيس المجلس الإقليمي ٬وعوضه نائبه الأول ٬وغاب عنها كذلك عضويين أخريين.

تارودانت نيوز

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.