اليوم الجمعة 23 أغسطس 2019 - 7:19 صباحًا

 

 

أضيف في : السبت 2 أبريل 2016 - 2:03 مساءً

 

تشيلسي يعود لسكة الانتصارات بفوز عريض على أستون فيلا

تشيلسي يعود لسكة الانتصارات بفوز عريض على أستون فيلا
قراءة بتاريخ 2 أبريل, 2016

الفوز هو الأول لتشيلسي من شهر تقريبًا حيث رفع رصيده إلى 44 نقطة في المركز التاسع.

عمَّق تشيلسي جراح مضيفه أستون فيلا وفاز عليه 4/0 اليوم السبت في المرحلة الـ 32 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وأنهى تشيلسي الشوط الأول متقدمًا بهدفين حيث افتتح لاعب الوسط الشاب روبن لوفتوس تشيك التسجيل في الدقيقة 26، ثم أحرز البديل البرازيلي ألكسندر باتو الهدف الثاني من ركلة جزاء في أول ظهور له مع الفريق.

وفي الشوط الثاني أحرز الإسباني بيدرو رودريغيز الهدفين الثالث والرابع في الدقيقتين 46 و59.

وأنهى أستون فيلا المباراة بـ 10 لاعبين لطرد آلان هاتون في الدقيقة 85.

الفوز رفع رصيد تشيلسي إلى 44 نقطة في المركز التاسع وظل أستون فيلا في المركز العشرين الأخير برصيد 16 نقطة.

واستمرت مأساة أستون فيلا في الموسم الحالي ويقترب الفريق بخطى ثابتة من الهبوط لدوري الدرجة الأولى قبل 6 جولات من نهاية الموسم.

وحقق أستون فيلا 3 انتصارات فقط في الموسم الحالي، أخرها يرجع إلى السادس من فبراير الماضي، حين تغلب على نوريتش سيتي بهدفين نظيفين فيما تعرض الفريق لهزيمته الثانية والعشرين مقابل 7 تعادلات.

ويمتلك أستون فيلا أضعف خط هجوم وخط دفاع بين جميع فرق الدوري الإنجليزي حيث سجل 22 هدفًا واهتزت شباكه 62 مرة.

وخاض أستون فيلا أول مباراة له تحت قيادة المدرب المؤقت إيريك بلاك، الذي تولى المهمة خلفًا للمدرب الفرنسي ريمي غاردي، الذي أُقيل من منصبه يوم الثلاثاء الماضي.

وحقق تشيلسي فوزه الأول منذ قرابة الشهر، حيث يرجع أخر انتصار له إلى الأول مارس الماضي، حين فاز على مضيفه نوريتش سيتي 2/1 ومنذ ذلك الحين تعادلين مرتين.

وسجل تشيلسي فوزه الثامن في أخر 9 مباريات خاضها أمام أستون فيلا.إرم نيوز

تارودانت نيوز

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.