اليوم الأحد 19 مايو 2019 - 8:31 صباحًا

 

 

أضيف في : الإثنين 4 أبريل 2016 - 1:24 مساءً

 

تارودانت في حاجة لمندوبية للسياحة ياسيادة الوزير؟؟

تارودانت في حاجة لمندوبية للسياحة ياسيادة الوزير؟؟
بتاريخ 4 أبريل, 2016

جميع ساكنة الأرض التي زارت مدينة تارودانت او سمعت عنها اوقرأت تاريخها واطلعت على مآثرها وثراتها وثقافتها تعرف مؤهلاتها السياحية الفريدة من نوعها على المستوى الوطني والدولي.. إلاوزارة السياحة وحدها لها حساباتها الخاصة ونظرة اخرى على المدينة .
بالله عليك ياسيادة الوزير ألى تستحق هذه المدينة وإقليمها ان تكون لها مندوبية للسياحة لتسهيل رواجها السياحي والتعريف به أكثر والمساهمة في تأهيله وتطويره والعمل على فتح آفاقه.

ومن جهة اخرى اكد مسؤول ومهتم بالشأن السياحي المحلي لأسراك24 / ان تواجد مندوبية للسياحة بتارودانت كان سيساعد كثيرا في تاهيل المجال السياحي بالإقليم خصوصا جانب الخدمات المقدمة والفنادق،إضافة الى أن المدينة والإقليم تعرف سياحةجبلية نشيطة وأضاف بأن الضرورة أصبحت ملحة لتطوير الخدمات المقدمة من طرف الفنادق والمراكز والمتاجر والنتجعات، كما اشار للإهتمام أكثر بالمرافق الثقافية والرياضية والثراتية والمتاحف وجانب العادات والتقاليد والاكلات الشعبية لساكنة المنطقة بالإضافة غلى الفلكلور المحلي كلها أشياءء في حاجة إلى الإهتمام بها وتوجيهها توجيها سليما يخدم السياحة بالمنطقة ،وأشار كذلك إلى ان الإقليم في حاجة ماسة لمطار مؤهل يسهل تنقل السياح ويستقبلهم كغرار المدن السياحية الأخرى.

لهذا لابد أن تستدرك وزارة السياحة بعض هفواتها لتنمية السياحة ببلادنا جهويا ووطنيا بإحداث مندوبيات للسياحة مؤطرة لكل إقلاع تنموي سياحي في مناطق مؤهلة لذلك خصوصا مدينة تارودانت وإقليمها الذي يضم كل ماتحتاجه الظروف لتنمية سياحية شاملة.

تارودانت نيوز
محمد جمال الدين الناصفي

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.