اليوم السبت 21 يوليو 2018 - 7:27 صباحًا
أخبار اليوم
تارودانت :وزير الصحة يفتتح جناح الطب بالمركز الاستشفائي الإقليمي المختار السوسي            انطلاق فعاليات الدورة الثانية عشر لمهرجان الدقة والإيقاعات بتارودانت            لأول مرة بآسفي : محاكمة رمزية للعنف المبني على النوع الاجتماعي            تحذير من الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة            السباق يحتدم من أجل إتاحة الطاقة للجميع..مليار شخص مازالوا يعيشون بدون كهرباء            البرلمان اللبناني يدرس تقنين زراعة الحشيش للنهوض بالاقتصاد!            تارودانت :تخليدا لذكرى عيد العرش ..عامل اقليم تارودانت يشرف على تقديم مجموعة من المشاريع التنموية            تارودانت :الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يخوضون اعتصاما مفتوحا مع مبيت ليلي أمام مديرية تارودانت.            أكادير تحتضن “أسبوع افريقيا” من أجل التآخي والتعايش            تارودانت:جمعية السباق تنظم حملة للتبرع بالدم بجماعة زاوية سيدي الطاهر           

 

 

أضيف في : الثلاثاء 5 أبريل 2016 - 11:25 مساءً

 

مدينة تارودانت تشهد الفصل الرابع من مراحل التجديد الديني بالمغرب

مدينة تارودانت تشهد الفصل الرابع من مراحل التجديد الديني بالمغرب
بتاريخ 5 أبريل, 2016

تشهد مدينة تارودانت التي تنتصب وسط سهل سوس وتحيط بها سلسلتين جبليتين هما الأطلسين الكبير و الصغير ، أهم تظاهرة دينية وثقافية على الصعيدين الوطني والإفريقي “الموسم السنوي للمدارس العتيقة “و الذي دأبت مؤسسة سوس للمدارس العتيقة على تنظيمه منذ سنة 2013، ويشكل هذا الموسم فرصة للعشرات من المدارس الدينية المنتشرة باقليم تارودانت والتي تهتم بتعليم العلوم الدينية والشرعية على طريقة المذهب المالكي و يطلق عليها هنا في المغرب اسم المدارس “العتيقة “كمقابل للمدارس العصرية التي عرفها المغرب مع دخول الاستعمار خلال القرن 19م،الى جانب مشاركة مدارس اخرى مماثلة من أقاليم سوس عموما ومن مختلف مناطق المغرب .
وتؤكد مؤسسة سوس للمدارس العتيقة أن هذا الموسم السنوي الذي تنظمه المؤسسة هو فرصة لطلبة المدارس العتيقة في التعارف وتبادل الأفكار والمعارف والتنافس في التحصيل العلمي ، إضافة الى تعريف عموم الناس بأنشطة المدارس وجهودها في تأطير الشباب المغربي وتخريج الأُطر الدينية التي ستسهم بإيمان وإخلاص في القيام بالمهام المنوطة بها في الحفاظ على ثوابت المملكة الدينية والوطنية .

ويبقى أن نؤكد أن الاهتمام الذي أصبحت توليه الدولة للتعليم العتيق الذي كان شبه مهمل ومنسي قد جاء على اثر التنبه الذي فطنت له الدولة مبكرا لما يلعبه التعليم الديني في حياة المواطن المغربي ، ولما قد يشكله من انزلاقات ان هو ترك هكذا دون تحصين من التيارات المذهبية المتحجرة والمتعصبة التي عششت بالمشرق العربي والبلدان الأسيوية الأخرى ، فكان هذا الاستدراك الذي قامت به الدولة وانطلاقا من تارودانت التي تعتبر عاصمة التعليم الاسلامي الأصيل و(العتيق) بامتياز فرصة للتصالح مع هذا التعليم العتيق الذي حفظ للأمة هويتها على مدى القرون الماضية .
ولأهمية ذالك فقد خصصت المؤسسة عدة دورات للموسم السنوي تضمنت ندوات علمية ، خصصت لدراسة الثوابت المغربية الراسخة ، حيث خصصت الدورة الأولى سنة ١٤٣٤هجرية/2013م للمذهب المالكي ، فيما دارت الثانية سنة1435ه/2014م حول الإمامة العظمى ، وتمحورت الثالثة سنة1436ه/2015م حول العقيدة الأشعرية ، عقيدة أهل السنة والجماعة ، وتأتي الدورة الرابعة لهذه السنة 1437ه/2016م لتستكمل مسيرة دراسة الثوابت الوطنية ، بدراسة التصوف السني العملي الذي عرف به المغرب والمغاربة منذ القدم .

فهل سينتهي العمل هنا ام أن العناية والاهتمام المعلن عنهماسيتطوران في أفق تحسين الجانب المادي لهذه المدارس العتيقة والمشرفين عليها والطلبة على السواء؟

تارودانت نيوز
أحمد الحدري
imageimageimageimageimage

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.