اليوم الجمعة 19 يوليو 2019 - 6:40 مساءً
أخبار اليوم
أكادير: افتتاح المعرض الوطني للمنتوجات المحلية            الطريقة الصوفية العلوية المغربية …تقرير حول الاحتفال السنوي بموسم مولاي إدريس الأكبر            تارودانت: مبادرة خيرية بمناسبة الدخول المدرسي 2019/2020 بجماعة اوزيوة            بلاغ الفريق الإتحادي بالجماعة الترابية تارودانت للرأي العام .            الثانوية التقنية بتارودانت بلا طريق معبدة ولا انارة عمومية وبلا تجهيزات ..فمتى يتحرك مسئولي تارودانت ؟            قبائل البيضان بين المكون القبلي والمكون الوطني.            الأطفال والمراهقون من ذوي التثلث الصبغي في أكادير يحتفون بنهاية الموسم التكويني            تارودانت …الأساتذة المصاحبون ينظمون يوما دراسيا حول آلية المصاحبة            بين الفرجة والتسلية غابت التنمية في تارودانت            تارودانت : المقاهي المجاورة تغرق حرم صاحبة شارة اللواء الأخضر الدولية بالأزبال .           

 

 

أضيف في : الخميس 14 أبريل 2016 - 10:48 مساءً

 

مصطفى تاج و بيان محضر الأساتذة المتدربين

مصطفى تاج و بيان محضر الأساتذة المتدربين
بتاريخ 14 أبريل, 2016

للتاريخ : إلحاح الحكومة وإسراعها بالجلوس إلى طاولة الحوار مع تنسيقية الأساتذة المتدربين في نظري لم يكن الهدف منه حو حلحلة الإشكال الرئيس في القضية , بالقدر ماكان هو فرملة نضالات التنسيقية وتوقيف موجات تتبع وتضامن الرأي العام الوطني والدولي معهم.ولعل صيغة محضر اللقاء الفضفاضة تخفي وراءها أسرار كثيرة محيطة بالطرفين.
و لا غرابة, أن ما وقع أمس يذكرني بدعوة الوزير بلمختار لقيادة الشبيبة المدرسية
إلى طاولة الحوار قبل سنتين اثر تداعيات تنزيل ما سمي آنذاك ببرنامج مسار,
وما أعقبه من عزم الشبيبة المدرسية تنظيم مسيرة الغضب الوطنية في العاصمة ,حيث تم منع مناضلي الجمعية من السفر من عدة مدن ,وانتهى الاجتماع الذي دام أكثر من
ست ساعات بمشاركة الوزير شخصيا بمحضر ثنائي التزمت فيه الشبيبة بتعليق المسيرة, فوفت بالتزامها, بينما التزمت الوزارة بثلاث التزامات بما فيها تخصيصي يوم وطني للتلميذ ولم تف بالتزاماتها.
وأكتشف بعد مضي الأيام أننا كنا ضحية خدعة حكومية, كان الهذف منها تعليقنا للشكل الاحتجاجي,وذر الرماد على العيون .

فهل ستستفيد التنسيقية من درس الشبيبة المدرسية ؟
مصطفى تاج
الكاتب الوطني

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.