اليوم الجمعة 20 يوليو 2018 - 6:15 صباحًا
أخبار اليوم
البرلمان اللبناني يدرس تقنين زراعة الحشيش للنهوض بالاقتصاد!            تارودانت :تخليدا لذكرى عيد العرش ..عامل اقليم تارودانت يشرف على تقديم مجموعة من المشاريع التنموية            تارودانت :الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يخوضون اعتصاما مفتوحا مع مبيت ليلي أمام مديرية تارودانت.            أكادير تحتضن “أسبوع افريقيا” من أجل التآخي والتعايش            تارودانت:جمعية السباق تنظم حملة للتبرع بالدم بجماعة زاوية سيدي الطاهر            السودان بلد الغني والثروات أية رهانات؟؟            تارودانت : أفعى قاتلة تنهي حياة رجل ستيني بمنطقة اغرم بالأطلس الصغير            تارودانت.. عامل إقليم تارودانت يشرف على تقديم عدد من المشاريع التنموية بأساكي            البيعة وامارة المؤمني أساس وحدة الأمة المغربية .            بدراجته الهوائية ..مغربي يعبر 6 دول إفريقية لأداء فريضة الحج           

 

 

أضيف في : الجمعة 22 أبريل 2016 - 7:20 مساءً

 

الصحافي السوري الشهير فيصل القاسم : الصحراء ملك شرعي للمغرب وجنرالات الجزائر سقطوا في حضن إيران

الصحافي السوري الشهير فيصل القاسم : الصحراء ملك شرعي للمغرب وجنرالات الجزائر سقطوا في حضن إيران
بتاريخ 22 أبريل, 2016

فيما شدد الصحافي السوري الشهير فيصل القاسم على أن الصحراء ملك شرعي للمغرب، اتهم جنرالات الجزائر بالارتماء في أحضان إيران.
جاء ذلك في تدوينة كتبها القاسم على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.
وقال القاسم، الذي يعد ويقدم برنامج “الاتجاه المعاكس” على فضائية “الجزيرة” القطرية، “معظم العرب بات يؤكد على أن الصحراء المغربية ملك شرعي للمغرب. ماذا كان يتوقع جنرالات الجزائر من العرب بعد أن سقط نظام الجنرالات في حضن إيران”.
وتأتي تدوينة القاسم بعد يومين من انعقاد القمة الخليجية المغربية بالعاصمة السعودية الرياض، والتي عبرت فيها دول مجلس التعاون الخليجي عن دعمها المغرب فيما يخص قضية الصحراء./زمان

تارودانت نيوز

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.