اليوم الأحد 22 يوليو 2018 - 3:04 صباحًا
أخبار اليوم
معانات ساكنة درب الحشيش مع أصحاب الكوتشيات ..إلى متى السكوت ؟؟            تارودانت :الأيام التربوية للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين            إيغرم : الدورة السادسة لمهرجان تيزكي نوفلا بجماعة والقاضي            بلاغ تنسيقية رؤساء المجالس الاقليمية بجهة درعة تافيلالت حول النقل المدرسي            المعهد الوطني للبريد و المواصلات يتحول إلى مدرسة رقمية            تارودانت :وزير الصحة يفتتح جناح الطب بالمركز الاستشفائي الإقليمي المختار السوسي            انطلاق فعاليات الدورة الثانية عشر لمهرجان الدقة والإيقاعات بتارودانت            لأول مرة بآسفي : محاكمة رمزية للعنف المبني على النوع الاجتماعي            تحذير من الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة            السباق يحتدم من أجل إتاحة الطاقة للجميع..مليار شخص مازالوا يعيشون بدون كهرباء           

 

 

أضيف في : الأحد 1 مايو 2016 - 11:11 مساءً

 

عامل اقليم تارودانت يوجه طلبا لوزير الثقافة عبر المفتش العام للوزارة لإنجاز دراسة تقنية شاملة لاصلاح أسوار مدينة تارودانت !!؟

عامل اقليم تارودانت يوجه طلبا لوزير الثقافة عبر المفتش العام للوزارة لإنجاز دراسة تقنية شاملة لاصلاح أسوار مدينة تارودانت !!؟
بتاريخ 1 مايو, 2016

 

بينما كان السيد عامل اقليم تارودانت وفعاليات الإقليم ينتظرون حضور وزير الثقافة ،كانت الساعة قدبلغت ال 08مساءا ولم يحضر معالي الوزير ،لكن دقائق من بعد ،أبلغ الحاضرون بقاعة الندوات الكبرى بتارودانت مساء أول أمس الجمعة 29 أبريل 2014، بأن وزير الثقافة لن يحضر عملية افتتاح الدورة العاشرة للمهرجان الوطني للدقة والإيقاعات المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة نظرا لارتباطاته الثقافية الأخرى بمدينة تزنيت ، وناب عنه المفتش العام للوزارة.

وبعد ان افتتح المدير الجهوي للثقافة بكلمات مكرورة ألفتها فعاليات المدينة كل سنة ، تناول السيد الحسين أمزال عامل اقليم تارودانت الكلمة تحدث من خلالها عن أهمية الحدث وتاريخ تارودانت وما تزخر به ثراث فني وثقافي عريق ، ولم يدع السيد عامل الإقليم الفرصة تمر دون أن يوجه رسالة ذات معنى ومغزى لمن يريد أن يفهم ، حيث وجه خطابه لوزير الثقافة الذي تغيب عن هذا الحدث الفني والثقافي الذي تشهده مدينة تارودانت التي خصها المغفور له الحسن الثاني بأول مناظرة ثقافية بالمغرب سنة 1986،ليطلب بعد ذالك السيد العامل من المفتش العام للوزارة ابلاغ وزير الثقافة بضرورة انجاز دراسة تقنية شاملة لاصلاح أسوار مدينة تارودانت قائلا في هذا الصدد”بالنسبة لتارودانت خاصة وان السيد الوزير في ملتقى المدن العتيقة بتزنيت، نلتمس بأنها بحاجة لدراسة تقنية واضحة …وحقيقة حتى لا يبقى كل واحد يتدخل في إطار ضيق ، تارودانت لها حمولة تاريخية كبيرة ، وهذه الأسوار تتحدث عن نفسها في مدينة لها تاريخ الكل هنا يعرفه ، والمطلوب هو دراسة تقنية ، وحتى اذا لم تكن هناك الامكانات المادية ، خبرونا لكي نتدبر الأمر ، ولكن على الأقل المنطلق في جملتين :

-الجملة الأولى :نحن في حاجة لدراسة تقنية شاملة من طرف المختصين تتماشى مع القوانين الجديدة ، وليس بأن يقوم هذا بهذا الشطر والآخر يقوم بهذا الشطر دون ان ندري هل فعلا تلك الأعمال المنجزة بالسور متطابقة مع المعايير المطلوبة أم لا ويجب ان تكون هذه الأشغال تحت إشراف وزارة الثقافة ، لأن هذا لمسناه من خلال الأشغال التي أنجزتموها بمناطق أخرى ، ولذا فقد حان الوقت بأن تأخذ مدينة تارودانت نصيبها.

اننا نطلب منكم وضع اتفاقية الشراكة الإطار ، ومن جهتنا نحن مستعدون لتدبير الموارد المالية محليا واقليميا وجهويا لنبدأ الخطوات الأولى ، وطبعا الحمد لله انجزت أشغال في السابق وتحركت الأمور ،..لكن الملاحظ في السور هو ان أماكن مرممة واُخرى غير مرممة .. وتارودانت تستحق اكثر .”

هذا ولم تمر على طلب السيد عامل اقليم تارودانت الكثير من الوقت حتى حظر السيد وزير الثقافة الذي وجد الحفل بساحة 20 غشت قد بدأ ، لكن العامل كان قد غادر الحفل مباشرة بعد الافتتاح لينوب عنه الكاتب العام للعمالة الذي جلس الى جانبه السيد وزير الثقافة الذي تابع الدقة والإيقاعات الى غاية منتصف الليل ..!؟

تارودانت نيوز

أحمد العربي

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.