اليوم الإثنين 10 ديسمبر 2018 - 11:54 مساءً
أخبار اليوم
القطب الحقوقي بتارودانت يدعو الى وقفة احتجاجية            انتخاب الميلودي المخارق عضوا في المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للنقابات            الفنان المغربي رضوان برحيل يتعاقد مع نجوم ريكوردز وينضم لشيرين و محمد حماقي            جمعية أمهات وآباء مجموعة م.م. مدارس المهدي بن تومرت، بجماعة ارزان، تعزز بنية المركزية بمشروع بناء ثلاث قاعات للدرس، وتبليط أرضية الساحة.            درع المئة مليون… من أنغامي إلى جوزيف عطيّة!            إفتتاح المعرض التشكيلي المشترك، تارودانت            تارودانت :تسليم هبة ملكية لشرفاء زاويتي سيدي عياد والتيجانية            جمعية شباب الأطلس بتارودانت تتوج بجائزة أفضل مبادرة مدنية لسنة 2018            تارودانت :تعزية وفاة أحد أعضاء مجموعة الونايسية بأولاد يحيى            تارودانت :جمعية اتحاد تارودانت للرياضة الميكانيكية وشركائها تنظم الدورة الأولى لمهرجان دريفت الرياضي والفني           

 

 

أضيف في : الجمعة 6 مايو 2016 - 7:17 مساءً

 

قرى بتارودانت تتحول إلى مناطق منكوبة بفعل الفيضانات

قرى بتارودانت تتحول إلى مناطق منكوبة بفعل الفيضانات
بتاريخ 6 مايو, 2016

حولت الفيضانات والسيول الجارفة التي شهدتها العديد من القرى والجماعات بإقليم تارودانت، جنوب المغرب، إلى مناطق معزولة ومنكوبة، بحيث إن الطرق المؤدية إلى أكادير ومراكش وورزازات لا تزال، إلى حدود صباح اليوم، مقطوعة، وفق مصادر محلية.

وتعتبر منطقة تفنوت بإقليم تارودانت، التي تضم ثلاث جماعات هي إكيدي وأهل تفنوت وتوبقال، من أكثر المناطق تضررا بسبب السيول الجارفة للأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة، فضلا عن ثلاثة دواوير في جماعة أوناين، وهي تاكوشت تيزي، وننرار أوناين، وتكنيت نكديم.
image
وفي رصد للخسائر البشرية والمادية التي عرفتها منطقة تفنوت، قال عبد الله جكور، أستاذ وناشط جمعوي يتواجد في عين المكان، في تصريح لهسبريس، إن السيول الجارفة أفضت إلى حالتي وفاة؛ شاب تم دفنه أمس، وسيدة مُسنة غمرتها المياه داخل سيارة “ترانزيت”، فيما استطاع ركابها الآخرون الهروب قبل وقوع الكارثة.

وسجل جكور وجود حالة اختفاء لراعي غنم فُقد أثره ولم يظهر إلى حدود اليوم، كما نفقت ماشيته التي كان يرعاها، مشيرا، أيضا، إلى خسائر مادية واقتصادية ومعيشية فادحة بمنطقة تفنوت؛ ومن ذلك الأضرار الجسيمة التي لحقت بالطريق الإقليمية 1737 الرابطة بين أولوز وتفنوت.

image

وأردف الناشط الجمعوي أنه بالإضافة إلى نفوق قطعان الماشية في أكثر من منطقة بتارودانت، فإن المحاصيل الفلاحية والحقول الزراعية تضررت أيضا، وسواقي المياه تهدمت، مبرزا أن إصلاحها يتطلب عدة أيام لكي تعود إلى سابق حالها، كما أن المحلات التجارية تعرضت لخسائر مادية كبيرة.

وتوقف جاكور عند وضعية أشجار اللوز والزيتون والجوز أو “الكركاع”، التي قال إنها ضاعت بسبب السيول الجارفة، كما أن محاصيل التفاح تعرضت للإتلاف جراء هطول البرَد بكميات هائلة، علاوة على ضياع كلأ المواشي، وكلها أضرار زادت من مأساوية أوضاع ساكنة تلك المناطق بتارودانت.

وليست الأشجار والماشية والمحاصيل الفلاحية وحدها التي تضررت من السيول المائية بالمنطقة، يضيف الناشط الجمعوي ذاته، بل، كذلك، مكاتب مقر جماعة تفنوت التي امتلأ الكثير منها بالأوحال إلى علو زهاء ثلاثة أمتار، فيما شوهدت حواسيب الجماعة وسط المياه، علاوة على تعرض جزء من الأرشيف والتجهيزات للتلف.

وبسبب نفوق العديد من رؤوس الماشية، وضياع المحاصيل الفلاحية وأشجار اللوز و”الكركاع”، وغيرهما من الأشجار المثمرة التي تشكل عصب الحياة عند سكان الدوادير والقرى الواقعة بإقليم تارودانت، فإن الهاجس الذي بات مطروحا هو كيف يعوض السكان ما ضاع منهم، وهل يمكنهم العودة سريعا إلى حياتهم الطبيعية./هسبريس

تارودانت نيوز

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.