اليوم الخميس 20 سبتمبر 2018 - 12:16 صباحًا
أخبار اليوم

 

 

أضيف في : الإثنين 9 مايو 2016 - 6:36 مساءً

 

اختتام موسم الطائفة الحمدوشية لتارودانت بأمسية لفن الملحون بمقر الزاوية الحمدوشية

اختتام موسم الطائفة الحمدوشية لتارودانت بأمسية لفن الملحون بمقر الزاوية الحمدوشية
بتاريخ 8 مايو, 2016

اختتمت الطائفة الحمدوشية بتارودانت موسمها السنوي مساء الأحد:08 ماي بأمسية غنائية في فن الملحون ،أطرته مجموعة حال رودانة لعبد الجليل الطونيو ،وتم ذالك في فناء الزاوية الحمدوشية ، بحضور شخصيات إعلامية وأعيان من مدينة تارودانت.

هذا وتجدر الإشارة الى ان موسم الطائفة الحمدوشية قد انطلق منذ يوم الثلاثاء 03 ماي حيث ذبحت الذبيحة الأولى ،وفي يوم الاربعاء04 ماي تم استقبال وفود الطائفة الحمدوشية المشاركين في الموسم والذين قدموا لمدينة تارودانت من مدينة مراكش2 والصويرة ، ودمنات ، و أزمور ، والجديدة ، وقلعة السراغنة ،بالاضافة لفرقة الطائفة الحمدوشية بمدينة تارودانت وفرقة تمازط من جماعة المنابهة .
image
وفي يوم الخميس 05 ماي تم ذبح النحيرة الثانية ، وخلال يومي الجمعة والسبت 06 و07 ماي بعد الزوال تم تنظيم الحضرة الحمدوشية بساحة أسراك التي حجت لها ساكنة تارودانت بكثافة ، وعلى اجواء الطبل والهراز والغيطة هام الحضور العاشق للفن الحمدوشي الممزوج بالطابع الصوفي الأصيل .
هذا وقد اختتم الموسم الحمدوشي للطائفة الحمدوشية بتارودانت بتنظيم أمسية غنائية لفن الملحون أطرتها مجموعة حال رودانة للفنان عبد الجليل الطونيو الذي أطرب جمهور الحاضرين بوصلات غنائية من فن الملحون الروداني الأصيل .

تارودانت نيوز
أحمد الحدري
image
href=”http://taroudantnews.com/fichiersTrdnt/uploads/image2773.jpeg”>imageimage
image
image
image
image

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.