اليوم الإثنين 28 مايو 2018 - 7:26 صباحًا

 

 

أضيف في : الإثنين 16 مايو 2016 - 12:02 صباحًا

 

نيويورك تصدر “الحرية الانسانية والعلم”

نيويورك  تصدر “الحرية الانسانية والعلم”
بتاريخ 15 مايو, 2016

صدر حديث عن دار نيو بوك للنشر والتوزيع بالقاهرة كتاب” الحرية الانسانية والعلم – مشكلة فلسفية ” للأستاذة الدكتورة يمنى طريف الخولي
يتصدى هذا الكتاب للحوار الدائم بين الفلسفة والعلم ،القطبين الأعظمين لعقل الانسان ولجدلية العلاقة بينهما وعمق توشجها ونفاذ تأثيرها على البنية الحضارية ،فتطرح المقدمة المسهبة صورة عامة لحركة العلم الحديث الرياضي والطبيعي والإنساني ثم ثورته العظمى في القرن العشرين و تعملق حصائلها وتسارع تقدمها وندخل في مشكلة مع الحرية وهي من أمهات المشاكل الفلسفية وأكثرها تفاعلا مع حركة العلم في حدودها وتعريفها وأسسها وشروطها ووجوهها وخطى تاريخها في محاولات الإجابة على تساؤل الفلسفة الأزلي الأبدي هل الانسان حر؟
تعطينا الإجابات التي طرحت تخطيطا لمعالم ومسير ومصير الفلسفة الحديثة ومصير وتوجهات فلاسفتها ثم نصل إلى الإجابة التي ينبغي أن تطرح وإنها لإجابة شديدة الحداثة بل المستقبلية إذ تتأتى من خلال استشراف مضامين وآفاق التطورات التي أحرزها العقل حتى الآن في صعوده الدءوب فتستقيم أخيرا منظومة (العلم/ العقل/ الحرية) كمعامل مكين لبنية تحمل إمكانيات واعدة .
د يمنى الخولي تشغل منصب أستاذ فلسفة العلوم ورئيس قسم الفلسفة بكلية الآداب بجامعة القاهرة. أسهمت في نشر الثقافة العلمية وأصول التفكير العلمي والعقلاني بالعشرات من المقالات والبرامج التلفزيونية والمحاضرات العامة
لها العديد من المؤلفات الهامة منها: فلسفة العلم في القرن العشرين، الزمان في الفلسفة والعلم، فلسفة كارل بوبر، الحرية الإنسانية والعلم، بحوث في تاريخ العلوم عند العرب، الطبيعيات في علم الكلام، وغيرها.
وخارج إطار مجالها الاكاديمي فلها اهتماماتها بالحياة الثقافية العامة واسهاماتها في مجال الفكر الإنساني، فهي حفيدة الشيخ أمين الخولي صاحب مدرسة الأمناء الفكرية وأحد رواد الثقافة في مصر أيام طه حسين والعقاد وتوفيق الحكيم

تارودانت نيوز
وفاء شهاب الدين

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.