اليوم الجمعة 18 أغسطس 2017 - 4:23 مساءً
أخبار عاجلة
“حكيمة اهرميش” إعلامية رودانية من داخل الفضاء الاروبي            أنا و البحر و ….صديقي؟؟؟؟؟            ان يكرم المرء في بيته بين أهله و أحبابه احساس لا يقاوم            الاعتراف ثقافة الطيبين…….            رحيل عميد الصحافيين المغاربة السياسي والأديب المناضل عبد الكريم غلاب عن عمر ناهز 98 عاما            تارودانت :انطلاق الإحتجاجات بجماعة سيدي الطاهر ضد قرار بلدية الكردان بافراغ مياه الصرف الصحي بوادي سوس .            نجاح كبير للدورة الثالثة للمهرجان الافريقي للفنون الشعبية باكادير            حملة اعتقالات في صفوف مرتادي حانة فندق سياحي بتارودانت وعصابات تعيث في الارض فسادا مابين السجن الفلاحي بتاردانت ودوار الفقرا التابع لجماعة احمر لكلالشة لم؟            تارودانت:هيئات المجتمع المدني تحتج لانقاذها من الكارثة البيئية القادمة من سبت الكردان            فضاء المواطنة و الإنصاف بتارودانت يراسل عامل اقليم تارودانت بخصوص الرعي العشوائي لقطعان الابل داخل مزارع السكان           

 

 

أضيف في : الإثنين 20 يونيو 2016 - 1:39 صباحًا

 

ليالي معرض الكتاب بتارودانت :الليلة السابعة مع كتاب “تارودانت عطاء حضاري متجدد”

ليالي معرض الكتاب بتارودانت :الليلة السابعة مع كتاب “تارودانت عطاء حضاري متجدد”
بتاريخ 20 يونيو, 2016

بحضور متميز ونوعي و في خيمة جمعت ثلة من كتاب وأدباء مدينة تارودانت وجمهور مهتم بالحركة الأدبية والفنية بها ،عرفت الليلة السابعة لمعرض الكتاب المنظم بساحة 20 غشت من طرف جمعية اتحاد مكتبات تارودانت تحت إشراف مندوبية الثقافة وبشراكة مع المجلس البلدي لتارودانت ،نشاطا خصص الليلة لمناقشةمحاور كتاب “تارودانت عطاء حضاري متجدد” الصادر ضمن منشورات منتدى الادب لمبدعي الجنوب ، والذي يعتبر خلاصة اليومين التكريميين لعميد الأدب المغربي عباس الجيراري المنظمين بتارودانت سنة 2009.

هذا وعرفت أشغال الليلة السابعة مداخلات لمجموعة من أدباء تارودانت وأعضاء فاعلين في منتدى الأدب لمبدعي الجنوب بتارودانت ، والتي أدارها الأستاذ عبد الرحمان اليعقوبي.
image
في بداية المداخلات تقدم الأستاذ علي زنو بمداخلة حول مؤلفات محمد كرحو قدم خلالها خلاصة عامة للقصص الأمازيغية التي تتناول من خلالها المؤلف القضايا الاجتماعية لساكنة العالم القروي .
ومن جانبه عبد الرحيم ايت عدي عضو منتدى الأدب لمبدعي الجنوب تناول في مداخلته الظروف التي ساهمت في تأليف كتاب “تارودانت عطاء حضاري متجدد “.
بعده تناول الكلمة الاستاذ محمد امداح أستاذ باحث وعضو بمنتدى الادب لمبدعي الجنوب ،في مداخلته تناول حاضرة تارودانت من خلال مؤلفات احمد بوزيد الكنساني ، اذ سلط الضوء على أهم مؤلفات الاستاذ احمدبوزيد والتي تناول من خلالها المؤلف المذكور تاريخ تارودانت ونواحيها خاصة الاطلس الكبير ، وكذا مؤلفه حول بعض الأجناس الفنية والغنائية بتارودانت.
المداخلة الاخرى تناولت من خلالها إيطو لمغاري وهي شاعرة وباحثة وأستاذة الاجتماعيات باعدادية رحال المسكيني ، جزءا من كتاب تارودانت عطاء حضاري متجدد خاصة الجزء الذي يهم معاصر السكر بضواحي تارودانت ،حيث تحدثت عن كون تارودانت تعتبر من بين المدن التاريخية القديمة جدا ، والتي لعبت دورا اقتصاديا مهما منذ القدم باعتبارها كانت ملتقى للقوافل التجارية الرابطة بين افريقيا وشمال المغرب، كما تناولت الفترة السعدية التي ازدهرت فيها صناعة السكر ،مشيرة الى اهتمام الملوك السعديين بصناعة السكر وقيامهم بإنشاء قرى لعمال هذه الصناعة حيث اسسوا مصانع للسكر بكل من تيوت وأولاد مسعود وتازمورت وأولاد التايمة بضواحي تارودانت وبمراكش وشيشاوة والصويرة ، كما كان يصدر السكر المغربي في العهد السعدي الى أوروبا وإفريقيا ، لكن هذه الصناعة تدهورت بعد انتهاء الدولة السعدية .

من جانبه الاستا احساين تحدث في مداخلته عن شعراء مدينة تارودانت ، وتناول من خلالها كتاب خلقت لتنجح ، الكتاب بتناول أصل للتنمية الدينية من خلال التأصيل الذي تركه الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ، مشيرا الى ان الاسلام هو من أرسى علوم التنمية .
هذا وقد أعقب ذالك مناقشة هامة لمجمل المداخلات التي عرضت هذه الليلة ، وتم الجواب عنها من طرف المتدخلين .

تارودانت نيوز
أحمد الحدري
imageimage

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.