اليوم السبت 20 أبريل 2019 - 2:28 مساءً
أخبار اليوم
تارودانت: إفتتاح الندوة الدولية حول “أبحاث السرطان و الأخلاقيات “بالكلية المتعددة التخصصات بحضور عامل الاقليم            حدث علمي دولي كبير في ذكرى أول رائد فضاء            الفنانة التشكيلية “فاطمة الزهراء الشاب” عاشقة ترسم بقلم الرصاص وتعبر في رسوماتها عن الحب والرومانسية            أكادير : لقاء تواصلي حول تتبع مشروع المصاحبة و التكوين عبر الممارسة            أكادير:كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة ابن زهر تحتضن أياما دراسية أيام 2 و 3 و 4 ماي 2019 ،ومائدة مستديرة حول “دور القضاء الدستوري في إقرار دولة القانون ودمقرطة الحياة السياسية”            أكثر من 200 الف حماقي في جامعة القاهرة            موضوع تربوي هام جدا بالصوت والصورة            الدورة الرابعة لسباق موروكو ترايل بقصر أيت بن حدو            أكادير: فوز الحسنية هدية ثمينة للرجاء البيضاوي للحاق الوداد المتصدر            تارودانت تستضيف ملتقى دولي ” الأبحاث على السرطان و العلاجات”           

 

 

أضيف في : الثلاثاء 12 يوليو 2016 - 5:46 مساءً

 

العلماء يكتشفون “الجحيم” (فيديو)

العلماء يكتشفون “الجحيم” (فيديو)
بتاريخ 12 يوليو, 2016

مكّنت بيانات تلسكوب “سبيتزر” الفضائي التابع لوكالة ناسا العلماء من إنشاء خريطة حرارية، هي الأولى من نوعها، لكوكب يبلغ حجمه ضعف حجم الأرض، وتبلغ درجات حرارته مدى لا يمكن تصوره.

‎وقد كشفت هذه الخريطة تقلبات هائلة في درجات الحرارة بين جانبي الكوكب، مما يشير إلى وجود حمم بركانية شديدة الحرارة عليه.
‎وقال “برايس-اوليفييه”، عالم الفيزياء الفلكية في جامعة كامبردج، إن “آخر ما توصل إليه العلم يخبرنا بأن هذا الكوكب لياليه حارة جدا وأيامه ساخنة أيما سخونة”.
‎وأضاف: “هذا يدل على أن الكوكب ينقل الحرارة بكفاءة بالغة إلى جميع أنحائه، وهذا يمكن تفسيره عن طريق تدفق الحمم البركانية على سطحه. ”
‎ويحمل الكوكب الغامض اسم 55 Cancrie، وهو “قريب نسبيا” إلى الأرض، حيث يبعد عنا وفقا لوكالة ناسا 40 سنة ضوئية.
‎ويرتبط الكوكب بنجمه بفعل الجاذبية، تماما كما هو الحال بين الأرض والقمر، ويبدو قُرب الكوكب الشديد من نجمه ظاهرا في التوضيح الذي نشرته ناسا على موقعها، وهو يدور حول نجمه كل 18 ساعة تقريبا، وبسبب قربه من نجمه، يبقى جانب واحد من هذا الكوكب دائما تحت الحرارة الشديدة، في حين يبقى الجانب الآخر مظلما وباردا.

‎ويعتقد العلماء إن الجانب القريب من النجم ربما تجري به أنهار من الحمم البركانية، وبرك كبيرة من المواد المنصهرة الحارة جدا، أما الجانب الآخر فربما يحتوي على تدفقات حمم بركانية متجمدة، مثل تلك الموجودة في جزر هاواي.
‎ولجمع بيانات هذه الخريطة الحرارية، رصد تلسكوب “سبيتزر” الكوكب لمدة حوالي 80 ساعة، مما سمح للعلماء بفهم المدى الكامل للتغيرات الحرارية المعقدة على سطحه.
‎ووجد “سبيتزر” إن درجة الحرارة على كل جانب من جانبي الكوكب تقفز ارتفاعا وانخفاضا في مدى يبلغ 1282 درجة مئوية، وتبلغ درجة حرارة الجانب القريب من النجم 2426 درجة مئوية، أما الجانب الآخر “البارد نسبيا” فتبلغ درجة حرارته 1126 درجة مئوية، وقد جعلت هذه الدرجات الهائلة، التي لا يمكن تصورها، بعض المراقبين يعتقدون أن هذا الكوكب هو “الجحيم” بعينه.

تارودانت نيوز

وكالات

 

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.