اليوم الجمعة 18 يناير 2019 - 11:25 صباحًا
أخبار اليوم
“مسار” يفضح وزارة التربية الوطنية واحتمال عدم حصول التلاميذ على نتائج الدورة الأولى وارد جدا            المهندسة التونسية “أمل مخلوف” ثاني امراة في العالم تتوج بجائزة المعهد العالمي الشهير لعلوم الفضاء في هولندا            الماركسية: فلسفة للتغيير أم للتبرير؟ (2-2)            11 يناير بعبق التاريخ بثانوية الحسن2/ أسفي            يقظة الشعب وجاهزية المقاومة للعدو بالمرصاد            1100 منحة جامعية إضافية لطلبة تارودانت حسب تصريح وزير التربية الوطنية ‬            أولاد التايمة :حملة تحسيسية حول داء السكري بدوار ادوز جماعة ايسن            المديرية الاقليمية بتارودانت : توزيع الملابس والاغطية الشتوية بالمؤسسات التعليمية            المغرب ومؤهلات إفريقيا..موضوع القافلة الوطنية للتشغيل للمدرسة المغربية لعلوم المهندس            بالصور.. احمد ابو زيد توفيق: “قرمط بيتمرمط” هو مولودي الاول بالسينما           

 

 

أضيف في : الخميس 28 يوليو 2016 - 12:01 صباحًا

 

تغازوت …قولوا ما شئتم، نحبها كما هي

تغازوت …قولوا ما شئتم، نحبها كما هي
بتاريخ 27 يوليو, 2016

على شاطئ المحيط الأطلسي حوالي 25 كلم في الشمال الغربي لمدينة أكادير المغربية ،تتربع قرية تغازوت عروسة شواطئ أكادير الكبرى على عرش الهدوء وجمالية الاستجمام،كتب محمد أيت إيدرأحد عشاق تغازوت مقالة عبارة عن رد على احدى الكتابات التي قللت من قيمة تغازوت السياحية ،ونظرًا لأهمية الجزء الذي يتحدث عن جمالية تغازوت وأناسها الطيبين أستسمح السيد أيت ايدر عن عملية قطف الجانب الذي يتحدث فيه عن جمالية شاطئ تغازوت من مقاله الذي جاء فيه:

“‎تغازوت القرية الجميلة الهادئة التي تشد اليها الرحال صيفا و شتاء، تغازوت المناظر الخلابة و البحر الأزرق النظيف الهاديء صيفا و الموج العالي المتلاطم شتاء، تغازوت رفيقة الشمس بمعدل 300 يوم في السنة، تغازوت الجو الرائع و الطقس المستقر على طول العام، تغازوت الساحرة التي الهمت الكثيرين من المبدعين المغاربة و من الخارج الذين كانوا يترددون عليها مند فجر الإستقلال و خاصة أيام موجة الهيبيزم، تغازوت بالأمس هي نفسها تغازوت اليوم لا تتبدل لا تتغير كالصخرة الشماء صامدة عبر الأزمان. طيبة أهلها و كرمهم و تسامحهم مع كل الجنسيات التي تتوافد عليها بثقافتها و لغاتها و أديانها، تغازوت مركز التسامح و التعايش بلا أحقاد و لا ضغائن، تستقبل كل زوارها بحفاوة رغم ضيق ذات اليد و قلة الإمكانيات و التجهيزات الأساسية…”

محمد أيت إيدر
تارودانت نيوز
بتصرف

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.