اليوم الأربعاء 24 أكتوبر 2018 - 12:29 صباحًا
أخبار اليوم
النساء و الاحتجاجات الاجتماعية والموت الذي يصر أن يكون مؤنثـــا              “فاطمة الزهراء أوفارا” ابنة تارودانت تحقق انجازا علميا بجامعة محمد الخامس بالرباط            فوانيس ورززات في جولة فنية وطنية بعرضها المسرحي “كاموفلاج”            مبادرة ابتسم للحياة في نسختها الثانية            تعزية ..والد الأخ ابراهيم بوهالي في ذمة الله            ”جرعة جرأة ” لمحمد شاكر تستمر في حصد ملايين المشاهدات            الكلية المتعددة التخصصات بتارودانت تحتضن المؤتمر الدولي الأول للبيوتيكنولوجيا الخضراء :1 الى 3 نونبر 2018            الأمانة العامة لحزب الزيتونة تعبير عن ارتياحها للأجواء الإيجابية في لقائها التنسيقي الأول بالكتابة الوطنية لشبيبة الحزب            مؤسسة بسمة تنظم ملتقيين وطنيين للشبكات الاجتماعية الجهوية والجمعيات الاجتماعية والتنموية العاملة في المجال القروي            تنصيب الأستاد محمد فلوس مندوبا اقليميا للوكالة الوطنية لمحاربة الأمية بإقليم تارودانت .           

 

 

أضيف في : الخميس 28 يوليو 2016 - 12:01 صباحًا

 

تغازوت …قولوا ما شئتم، نحبها كما هي

تغازوت …قولوا ما شئتم، نحبها كما هي
بتاريخ 27 يوليو, 2016

على شاطئ المحيط الأطلسي حوالي 25 كلم في الشمال الغربي لمدينة أكادير المغربية ،تتربع قرية تغازوت عروسة شواطئ أكادير الكبرى على عرش الهدوء وجمالية الاستجمام،كتب محمد أيت إيدرأحد عشاق تغازوت مقالة عبارة عن رد على احدى الكتابات التي قللت من قيمة تغازوت السياحية ،ونظرًا لأهمية الجزء الذي يتحدث عن جمالية تغازوت وأناسها الطيبين أستسمح السيد أيت ايدر عن عملية قطف الجانب الذي يتحدث فيه عن جمالية شاطئ تغازوت من مقاله الذي جاء فيه:

“‎تغازوت القرية الجميلة الهادئة التي تشد اليها الرحال صيفا و شتاء، تغازوت المناظر الخلابة و البحر الأزرق النظيف الهاديء صيفا و الموج العالي المتلاطم شتاء، تغازوت رفيقة الشمس بمعدل 300 يوم في السنة، تغازوت الجو الرائع و الطقس المستقر على طول العام، تغازوت الساحرة التي الهمت الكثيرين من المبدعين المغاربة و من الخارج الذين كانوا يترددون عليها مند فجر الإستقلال و خاصة أيام موجة الهيبيزم، تغازوت بالأمس هي نفسها تغازوت اليوم لا تتبدل لا تتغير كالصخرة الشماء صامدة عبر الأزمان. طيبة أهلها و كرمهم و تسامحهم مع كل الجنسيات التي تتوافد عليها بثقافتها و لغاتها و أديانها، تغازوت مركز التسامح و التعايش بلا أحقاد و لا ضغائن، تستقبل كل زوارها بحفاوة رغم ضيق ذات اليد و قلة الإمكانيات و التجهيزات الأساسية…”

محمد أيت إيدر
تارودانت نيوز
بتصرف

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.