اليوم السبت 24 أغسطس 2019 - 1:21 مساءً

 

 

أضيف في : الأربعاء 14 سبتمبر 2016 - 5:00 مساءً

 

المجلس الاقليمي لعمالة تارودانت يعقد دورة شتنبر العادية في جو طغت عليه أجواء الترشيح للانتخابات البرلمانية.

المجلس الاقليمي لعمالة تارودانت يعقد دورة شتنبر العادية في جو طغت عليه أجواء الترشيح للانتخابات البرلمانية.
قراءة بتاريخ 14 سبتمبر, 2016

عقد المجلس الاقليمي لعمالة تارودانت صباح اليوم الأربعاء 14 شتنبر 2016 بمقر عمالة تارودانت دورته العادية لشهر شتنبر والتي تزامنت مع أول يوم لوضع الترشيحات البرلمانية من قبل الأحزاب السياسية بالاقليم.
ففي الوقت الذي كان فيه ممثلي مختلف الأحزاب السياسية وضمنهم أعضاء في المجلس الاقليمي سواء من الأغلبية أو المعارضة يضعون ترشيحاتهم باحدى المكاتب المجاورة لخوض غمار الانتخابات البرلمانية التي ستجرى بالمغرب يوم 07 أكتوبر المقبل ،كان المجلس الاقليمي لعمالة تارودانت يناقش ميزانية الإقليم للسنة المالية 2017 والتي تضمن جدول أعمالها النقط التالية:
‎
- الدراسة والمصادقة على مشروع ميزانية سنة 2017.

- الدراسة والمصادقة تحويل اعتمادات من فصل إلى فصل.
 
- الدراسة والمصادقة على طلب قرض من صندوق التجهيز الجماعي.

- الدراسة والمصادقة على اتفاقيات إطار لبناء الطرق والمسالك والمنشآت الفنية والتزويد بالماء الصالح للشرب وتهيئ المراكز الناشئة.

- الدراسة والمصادقة على تعديل اتفاقية الشراكة لحماية واحة تيوت من الفيضانات.

- الدراسة والمصادقة على الاتفاقية الجهوية المتعلقة بالبرنامج المندمج لتنمية السياحة الطبيعية والقروية لجهة سوس ماسة.
هذا وقد اختتم المجلس مداولاته بالمصادقة بالاجماع على جل نقط جدول الأعمال في الوقت الذي انسحب فيه فريق المعارضة من قاعة الاجتماع محتجا لأسباب اعتبرتها الاغلبية غير ذات مصداقية.

تارودانت نيوز
أحمد الحدري
imageimageimageimage

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.