اليوم الأربعاء 21 أغسطس 2019 - 6:50 مساءً

 

 

أضيف في : الجمعة 21 مارس 2014 - 4:16 مساءً

 

تارودانت:الموسم السنوي للمدارس العتيقةو التأصيل الشرعي” للإمامة العظمى “في غياب وسائل الاعلام العمومي

تارودانت:الموسم السنوي للمدارس العتيقةو التأصيل الشرعي” للإمامة العظمى “في غياب وسائل الاعلام العمومي
قراءة بتاريخ 21 مارس, 2014

شكل موضوع البيعة الشرعية وطرق اختيار الإمام الأعظم أهم المحاور التي تناولتها الندوتين الثانية و الثالة ليوم أمس الخميس 20مارس2014بقاعة الندوات بتارودانت ،ففي مبحث” البيعة الشرعية “ألقى الدكتور اليزيد الراضي رئيس المجلس العلمي المحلي لتارودانت محاضرة استهلها بالتذكير بالمحاور السابقة التي تناولها السادة ،الفقيه الحنفي وادي الرحمة فقيه (مدرسةإيكبيلن العتيقة بإندوزال-تارودانت،)حول موضوع “شروط الإمام الأعظم المتفق عليهاأما المحاضرة الثانية للفقيه لحسن عفيف بركاز (مدرسةالامام مالك بأولوز-تارودانت) فقد كانت حول “شروط الإمام الأعظم المختلف فيها”أما الندوة الثالثة التي تناولت (البيعة الشرعية)فقد كانت على محورين المحور الأول تناول فيه الدكتور لحسن مكراز(كلية الشريعة أيت ملول) موضوع “طرق تنصيب الإمام الأعظم”
والمحور الثاني من الندوة تناول فيه الدكتور اليزيد الراضي”موضوع “البيعة الشرعية”،أما الدكتور مبارك لمين (كلية الآداب و العلوم الانسانية بأكادير) فقد تناول من خلال المحور الأخير للندوة موضوع “البيعة الشرعية في التاريخ المغربي”
الدكتور اليزيد الراضي استهل محاضرته حول “البيعة الشرعية”بماسبق أن تناوله الدكتور لحسن مكراز حول الطرق الثلاث التي تنعقد بهماالامامة العظمى ، مذكرا بأن اللجنة المنظمة التي و ضعت هذا البرنامج اختارت أن تفرد هذه الطريقة ،طريقة البيعة بالذكر في عرض خاص نظرا لأهميتها من الناحية الشرعية و إجماع المسلمين عليها إلامن شد منهم،و الشدود يصحح القاعدة ولا يخرقها كما يقول النحاة،ولأن البيعة الشرعية هي التي اعتمدها المغاربة في نصب الإمام الأعظم .
المحاضر تطرق الى مفهوم البيعة اصطلاحا كما ورد في لسان العرب لابن منظور، و في المقدمة لابن خلدون وكما ورد في السنة النبوية من أحاديث شريفة تؤكد على أهمية البيعة للإمام لما فيه صلاح الأمة ووحدة صفها وإلزام الإمام المبايع له برعاية شؤون الأمة وتدبير أمورها بالدين،وقد استطاع المحاضر الغوص في عمق الثراث الاسلامي الذي أصل لاشكالية الإمامة وشروطها وأهميتها لإقامة الدين وتدبير أمور الأمة به،وقد استشهد المحاضر بالعديد من آيات القرآن الكريم التي أصلت شرعا لأهمية البيعة في الإسلام.
هذا وتأتي هذه الندوات العلمية على هامش الدورة الثانية للموسم السنوي للمدارس العتيقة التي اتخذت موضوع “الامامةالعظمى”محوراً لكل الندوات كاستجابة للظرفية السياسية و الدينية التي تعيشها العديد من أقطار العالم العربي و الاسلامي ولما عرفه بعضها من تطاحنات شتت صفوفها فتن مذهبية ،كان المغرب في منئا عنها بفضل اجتماع الأمة المغربية على الوحدة المذهبية التي يجسدها المذهب المالكي وعلى اجماعها على البيعة للإمام الأعظم صمام أمان هذه الوحدة الدينية و الوطنية التي جسدها النظام الملكي بالمغرب عبر قرون خلت و لايزال.
من جهة أخرى عبرت العديد من الفعاليات العلمية والفكرية و السياسية التي تتابع أطوار هذه الندوات الهامة عن استغرابها الشديد لغياب وسائل الإعلام الوطنية المسموعة و المرئية كالقناة الأولى و الثانية و السادسة والإذاعة الوطنية عن تجاهلها لهذا الحدث الهام الذي يوليه صاحب الجلالة الإمام الأعظم كامل العناية و الاهتمام لما يمثله هذا الموضوع من أهمية بالغة لكل المغاربة.

تارودانت نيوز
أحمد الحدري

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.