اليوم السبت 23 يونيو 2018 - 11:35 صباحًا
أخبار عاجلة

 

 

أضيف في : الثلاثاء 27 ديسمبر 2016 - 9:11 مساءً

 

منظمة التعاون الإسلامي تعتزم إنشاء مرصد إعلامي يعنى بقضايا المرأة

منظمة التعاون الإسلامي تعتزم إنشاء مرصد إعلامي يعنى بقضايا المرأة
بتاريخ 27 ديسمبر, 2016

أفادت وكالة الأنباء السعودية (واس)أن الأمانة العامة لـ”منظمة التعاون الإسلامي” شرعت في إنشاء مرصد إعلامي يعنى بقضايا المرأة في الدول الأعضاء، وذلك في ظل غياب تقارير إعلامية ترصد التقدم المحرز فيما يتعلق بعمل المرأة في مجال الإعلام.و سيعمل هدا المرصد على إدماج مزيد من الدول الأعضاء في المشروع العالمي لرصد وسائل الإعلام، الأمر الذي يُعزز موقف الدول الإسلامية كبلدان داعمة للمرأة”. ونقلت الوكالة عن مدير إدارة الإعلام في منظمة التعاون الإسلامي، مها مصطفى عقيل، قولها إن المرصد “سيضطلع بإصدار تقارير خاصة حول حضور المرأة في الإعلام بالدول الإسلامية، ونشر أخبار وقصص عن منجزات النساء المسلمات ووضع المرأة في الإسلام. وأوضحت عقيل، أن المرصد المزمع تدشينه “سيعمل على إعداد دليل حول أفضل الممارسات لتمكين المرأة في المؤسسات الإعلامية ومن خلال وسائل الإعلام، وحول ما تتعرض له المرأة من تمييز في ظل الإرهاب”. كما يُخطط إلى استحداث جائزة إعلامية للمرأة عن أفضل التقارير الصحفية والإنجازات الإعلامية لها في الدول الأعضاء بالمنظمة، وتقديم الدعم المالي للمؤسسات الإعلامية التي تقوم عليها المرأة، ودعم مكانة المرأة في الإعلام. يذكر أن الدورة الحادية عشرة لاجتماع وزراء إعلام دول منظمة التعاون الإسلامي، عقدت في مدينة جدة السعودية يومي 21 و 22 كانون الأول/ديسمبر 2016 الجاري. وصدر عن الاجتماع قرار حول تمكين المرأة في وسائل الإعلام ومن خلالها، وكذلك إنشاء مرصد “منظمة التعاون الإسلامي” للرصد الإعلامي للمرأة في الدول الأعضاء.متابعة.
تارودانت نيوز.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.