اليوم الإثنين 19 أغسطس 2019 - 6:20 مساءً

 

 

أضيف في : الأربعاء 26 مارس 2014 - 11:26 صباحًا

 

اختتام الدورة ال 25 للقمة العربية في الكويت

اختتام الدورة ال 25 للقمة العربية في الكويت
قراءة بتاريخ 26 مارس, 2014

اختتمت القمة العربية الـ25 أعمالها في الكويت اليوم الأربعاء، بإصدار إعلان الكويت، الذي تعهد فيه القادة العرب بالعمل على حل الخلافات بين الدول العربية.
وبدأت الجلسة الختامية بإعلان أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، بدء الجلسة الختامية ومن ثم أعطى الكلمة لوكيل وزارة الخارجية الكويتية خالد الجارالله الذي تلا “إعلان الكويت”.
ثم تلا مساعد الأمين العام للجامعة العربية أحمد بن حلي الرسائل والبرقيات الموجهة إلى القمة، وتضمنت برقية من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد فيها حرص بلاده على تعزيز الشراكة مع الجامعة العربية.
كما تلا بن حلي رسالة من الرئيس الصيني أكد فيها على استعداد بلاده مع العالم العربي لتعميق التعاون العملي بين الجانبين في كافة المجالات.
وعقب كلمة بن حلي، ألقى الرئيس المصري عدلي منصور كلمة أعلن فيها ترحيب مصر باستضافة القمة العربية القادمة.
وقال في كلمته: “القاهرة تعتز باستقبالكم في القمة العربية عام 2015 (بالقاهرة) وفي وكل وقت ترغبون فيه”، وشكر الدول العربية التي وقف إلى جانب مصر والتي “أحسنت وبحق إظهار معدن الإخوة العربية”.
واعتبر أن استضافة مصر لفعاليات القمة العربية في تلك الظروف “هي رسالة تضامن وتآزر للداخل والخارج”.
ومن ثم أعلن أمير الكويت في كلمة مقتضبة ختام القمة العربية.
وانطلقت في الكويت، صباح أمس الثلاثاء، فعاليات القمة العربية الـ25، بمشاركة 14 من رؤساء وقادة الدول العربية، وغياب 8 قادة عرب، في ظل خلافات عربية عربية تخيم على أجواء القمة.

تارودانت نيوز
عن ص.ش.القطرية

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.