اليوم الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 - 3:49 مساءً
أخبار اليوم
المديرية الإقليمية تارودانت : الدورة 54 للبطولة الإقليمية للعدو الريفي المدرسي            عماد التطواني فنان مطرب يشقّ طريقه نحو النجاح            القصة القصيرة جدا 1 – قراءة في (ليالي الأعشى)            ورزازات.. الدرك الملكي بإغرم نوكدال يلقي القبض على 6 عناصر قاموا بالسطو على 65 رأسا من الماعز            فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى            الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة يواصل برنامجه النضالي بتأكيد الدعوة لخوض إضراب وطني عن العمل يومي 14 و15 نونبر 2018            تارودانت.. ارتفاع حقينة سد المختار السوسي بأوزيوة يبشر بموسم فلاحي جيد            جمعية تيمدوكال الحي، تارودانت تواصل مشاركتها الفعالة على الصعيد الوطني.            تارودانت : ” المجتمع المدني ورهانات التنمية بالإقليم في اطار الديمقراطية التشاركية ” محور ملتقى هيئات المجتمع المدني بتالوين            فوز العدائة سلمى بلقايد بسباق الجائزة الكبرى لمدينة أكادير           

 

 

أضيف في : السبت 14 يناير 2017 - 1:17 صباحًا

 

الحالة الصحية للزعيم الاستقلالي امحمد بوستة لاتدعو للقلق حسب تصريحات نجله أحمد خليل بوستة

الحالة الصحية للزعيم الاستقلالي امحمد بوستة لاتدعو للقلق حسب تصريحات نجله أحمد خليل بوستة
بتاريخ 14 يناير, 2017

أفاد أحمد خليل بوستة، نجل القيادي الاستقلالي محمد بوستة، أن الوضعية الصحية لوالده تتحسن شيئا فشيئا، قائلا “لا يحتاج الآن سوى للراحة ليستعيد عافيته”.

وأبرز أحمد خليل بوستة، في تصريح لـpjd.ma، أن مرض والده جاء بسبب نزلة برد قوية ألمت به، ازداد تأثيرها بعد حضوره جنازة أحد أفراد العائلة، مشيرا إلى أن اللقاءات الحزبية المكثفة التي حضرها مؤخرا أنهكته معنويا.

وتابع نجل الأمين العام الأسبق لحزب الاستقلال، الذي يتلقى العلاج بالجناح الملكي للمستشفى العسكري بالرباط، “الحمد لله، دابا حيدو ليه الصيروم”، وبدأ يأكل بنفسه.

تارودانت نيوز
متابعة

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.