اليوم الأحد 24 يونيو 2018 - 10:28 مساءً
أخبار عاجلة

 

 

أضيف في : الأربعاء 8 مارس 2017 - 10:27 مساءً

 

ابنة تارودانت عاشقة الفن الهندي “نوال سربان “تلفت الأنظار إلى موهبتها في الغناء

ابنة تارودانت عاشقة الفن الهندي “نوال سربان “تلفت الأنظار إلى موهبتها في الغناء
بتاريخ 8 مارس, 2017

تنحدر نوال سربان من مدينة تارودانت، وتعدّ عاشقة للفن الهندي، منذ نعومة أظافرها تمشي بخطى هادئة لإثباث كفاءتها وموهبتها في الغناء، والرقص الهندي، على الرغم من العراقيل؛ التي تواجهها في هذا الميدان، واستطاعت بجمالية صوتها العذب، أن تلفت الأنظار إلى موهبتها في الغناء.

وأضافت سربان أن صوتها، ظل في الكواليس، شأنه شأن الكثير من الأصوات المغربية المهمشة، التي كان مصيرها النسيان، نظرًا لعدة المشاكل، التي يتخبط فيها المجال. وعن بداياتها الفنية، أوضحت نوال أنها بدأت الغناء منذ الصغار، واكتشف أهلها موهبتها فراحوا يستمعون إليها ويشجعونها ليتكرر الأمر نفسه، بعد أن دخلت إلى المدرسة، ولاحظ مدرسوها ما تمتلكه من قدرات خاصة في الغناء، فأخذوا بدورهم يشجعونها، لتنمي مواهبها من خلال تعلم والتدرب على الغناء.

وأردفت نوال “مدينتها أصبحت مقبرة، لقتل حماس الشباب، فعندما تطرق باب أي جمعية يكون حماسك بالغ، وتتسارع في الخطأ لتصل للمكان الذي من الواجب، أن يحتضنك وينمي قدراتك، على الرغم من أنك لا تطلب مردود مادي لهذا العمل، وما هي ألا أيام قليلة حتى تخرج من نفس الباب تحمل في قلبك الإحباط، وتحس بأن موهبتك أصبحت حلم ستفيق منه فيما بعد”.

وتطمح الشابة الرودانية نوال، أن تطور مشروعها الفني، وتكمل مسيرتها وتحقق أحلامها منافسة أقرانها في هذا المجال بصوتها العذب. وقامت في الأشهر الماضية بالانضمام إلى أول مجموعة وطنية تحمل اسم “كاميا كاروشان”، وهي مجموعة فنية مستقلة تهتم بكل ما يتعلق بالفن الهندي، من غناء ورقص وتمثيل وكتابة كلمات الأغاني وتلحينها، وتصوير الفيديو كليب والأفلام القصيرة.

وشاركت نوال في محطات عدّة كان آخرها حفلةالسفير في مدينةالدارالبيضاء
،أدت فيه رقصة هندية رفقة زملائها وأغنية. وانضمت إلى مجموعة “كامليا كوشن”،لعلها تجد من يشفي غلالها داخل هذه المجموعة وتضع قدميها، على الطريق الصحيح نحو ابراز صوتها وإخراجه للعلن./المغرب اليوم

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.