اليوم الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 - 4:36 صباحًا
أخبار اليوم
عماد التطواني فنان مطرب يشقّ طريقه نحو النجاح            القصة القصيرة جدا 1 – قراءة في (ليالي الأعشى)            ورزازات.. الدرك الملكي بإغرم نوكدال يلقي القبض على 6 عناصر قاموا بالسطو على 65 رأسا من الماعز            فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى            الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة يواصل برنامجه النضالي بتأكيد الدعوة لخوض إضراب وطني عن العمل يومي 14 و15 نونبر 2018            تارودانت.. ارتفاع حقينة سد المختار السوسي بأوزيوة يبشر بموسم فلاحي جيد            جمعية تيمدوكال الحي، تارودانت تواصل مشاركتها الفعالة على الصعيد الوطني.            تارودانت : ” المجتمع المدني ورهانات التنمية بالإقليم في اطار الديمقراطية التشاركية ” محور ملتقى هيئات المجتمع المدني بتالوين            فوز العدائة سلمى بلقايد بسباق الجائزة الكبرى لمدينة أكادير            المهرجان الوطني لألوان طنجة الكبرى           

 

 

أضيف في : الأحد 12 مارس 2017 - 11:12 مساءً

 

فيلم “عرق الشتا “لحكيم بلعباس يفوز بالجائزة الكبرى لمهرجان طنجة للفيلم

فيلم “عرق الشتا “لحكيم بلعباس يفوز بالجائزة الكبرى لمهرجان طنجة للفيلم
بتاريخ 12 مارس, 2017

حاز الفيلم المغربي “عرق الشتا” للمخرج حكيم بلعباس، على الجائزة الكبرى للدورة 18 للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة، الذي اختتمت فعالياته مساء السبت.
ويروي الفيلم قصة الفلاح الصغير مبارك، الذي يعيش مع زوجته عايدة وأبيه المريض وابنه أيوب، ويعمل جاهدا للمحافظة على أرضه التي تبقى مصدر رزقه الوحيد، قبل أن يتوصل برسالة تهدد بالحجز على الأرض. ومنحت لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الطويلة التي ترأسها الكاتب والأستاذ الجامعي المغربي فؤاد العروي، الجائزة الخاصة لفيلم “ضربة في الرأس” للمخرج هشام العسري، فيما نال الفيلم الطويل “يد فاطمة” للمخرج أحمد المعنوني جائزة الإخراج.
وفاز فيلم “نور في الظلام”، للمخرجة خولة بن عمر بجائزة العمل الأول، بينما حاز محمد بوزكو جائزة السيناريو، عن فيلم الطويل عن فيلمه “ايبيريتا”.
ومنحت اللجنة جائزة أحسن دور رجالي (ممثل رئيسي) لعزيز حطاب، عن دوره في في “ضربة راس” للمخرج هشام العسري، بينما توجت الممثلة فاطمة الزهراء بناصر، بجائزة أحسن دور نسائي عن دورها في فيلم “عرق الشتا”، للمخرج حكيم بلعباس، كما حصل الممثل أيوب الحفاوي، على جائزة أحسن دور ثاني رجالي في فيلم “عرق الشتا”، والممثلة سنديا تاجدين على جائزة أحسن دور ثاني نسائي في فيلم “ليالي جهنم” للمخرج حميد بناني.
وعادت جائزة أحسن صوت لفيلم “البحث عن السلطة المفقودة” للمخرج محمد عاهد بن سودة، أما جائزة أحسن صورة فكانت من نصيب فيلم “حياة” للمخرج رؤوف الصباحي، وجائزة أفضل موسيقى أصلية لفيلم “نوح لا يعرف العوم” للمخرج رشيد الوالي، بينما عادت جائزة المونتاج للفيلم الوثائقي “رحلة خديجة” للمخرج طارق الإدريسي (ايفان رويز).
وحاز وثائقي “معجزة قسم” للبنى اليونسي، على الميزة الخاصة للجنة تحكيم المسابقة بالنسبة للأفلام الطويلة التي ضمت، كلا من مديرة الخزانة السينمائية بطنجة، مليكة شغال، والاكاديمية والناقدة سناء غواتي، وموزعة الأفلام مونيا العيادي بنكيران، والأكاديمي محمد كلاوي، والصحفي محمد جبريل والكاتب المسرحي محمد قاوتي. وفي فئة الأفلام القصيرة، عادت الجائزة الكبرى ل”إيما”، لمخرجه هشام الركراكي، كما أحرز فيلم “أمل” للمخرجة عايدة السنة، على جائزة لجنة التحكيم، التي ترأسها المخرج والمنتج وكاتب السناريو اولاد امحند.
وفاز فيلم “طاقة السينما” للمخرج أيوب اليوسفي بجائزة أحسن سيناريو، بينما حصل فيلم “الطريق إلى الديدان” لمخرجه الغالي غرايميش على الميزة الخاصة للجنة التحكيم. وضمت لجنة تحكيم هذه المسابقة التي ترأسها المخرج وكاتب السيناريو المغربي محمد أولاد محند كلا من المخرج والمنتج دانييل سويسا والمخرجة نادية غالية المهيدي والمنتج كريم الدباغ والصحفي سعيد كوبريت.
وقد تنافس ما مجموعه 15 فيلما في فئة الأفلام القصيرة ومثلها في فئة الأفلام الطويلة، من توقيع مخرجين مغاربة من مختلف الأجيال، للحصول على مختلف الجوائز المخصصة لأفضل الإنتاجات السينمائية الوطنية لهذه السنة.
تجدر الإشارة أيضا إلى أن فعاليات المهرجان الوطني للفيلم كانت قد انطلقت في الثالث من مارس الجاري، وعرفت تنظيم موائد مستديرة وندوات وجلسات لمناقشة للأفلام المشاركة في المسابقة، إضافة إلى تقديم الحصيلة السينمائية لسنة 2016.

تارودانت نيوز
متابعة

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.