اليوم الإثنين 23 أكتوبر 2017 - 4:54 مساءً
أخبار عاجلة
تارودانت :ثانوية رحال المسكيني الاعدادية ارساء الأندية التربوية            سامح يسرى يبدأ رحلة حب في كندا مع ايمان رجائي            لجان تحكيم المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة تستقطب سينمائيين و مرموقين من مختلف بلدان العالم            اتحاد الجرائد الالكترونية بتارودانت يعزي في وفاة والد الأستاذ عبد اللطيف فرتيت            أكادير -تهنئه وتبريك بمناسبه الحصول على درجه الدكتوراه             تعزيز التعاون المصري المغربي في مجال الصحة ومكافحة مرض الالتهاب “الكبدي الوبائي” سي            الثانوية الثقنية بتارودانت تنادي .            دراسة تربط بين التلوث وملايين الوفيات في مختلف أنحاء العالم            سلطات قيادة احمر باقليم تارودانت تصادر كميات من مخدر الكيف وطابا بجماعة اداومومن            دافني كاروانا غاليزيا… صحافية “وثائق بنما” التي اغتيلت في مالطا؟           

 

 

أضيف في : الجمعة 11 أغسطس 2017 - 6:44 مساءً

 

انزكان … حي الجرف … طفولة كبيرة مبادرة ترفع الغطاء عن عورة مسؤولين صغار متقاعسين .

انزكان … حي الجرف … طفولة كبيرة مبادرة ترفع الغطاء عن عورة مسؤولين صغار متقاعسين .
بتاريخ 11 أغسطس, 2017

” طفولة كبيرة مبادرة تكشف عورة مسؤولين صغار متقاعسين ” ، هو عنوان مبسط لمشهد حي شهدته مساء يوم امس الخميس 10 غشت 2017 مجموعة من جنبات حي الجرف بمدينة انزكان … مشهد ابطاله طفولة جمعية اسود الجنوب للثقافة و الرياضة و التنمية الاجتماعية … طفولة ابت الا ان تسجل نفسها في صفحات التاريخ … تجمع الازبال بإمكانيات ذاتية محدودة بسيطة في ظل تواطؤ المسؤولين و غياب و تقاعس الشركة المكلفة التي تحص على الملايين من اموال دافعي الضرائب .
اجسام صغيرة بقلوب حية كبيرة و قيم و اخلاق عظيمة … قيم و اخلاق غابات عن تلك الاجساد الضخمة المسؤولة ميتة القلب … و كما يقال كم كبير عقله فارغ و كم صغير عقله بارع … اجسام صغيرة مبادرة في خطوة انسانية تتقمص دور تلك الاجساد العملاقة المتقاعسة … طفولة بريئة في مبادرة اكتر براءة و صفاء و نقاء … طفولة صغيرة الاجسام تنحني نظيفة نقية ، لترفع مخلفات تلك الاجساد الكبيرة و ترفع الغطاء عن زيف و تقاعس الاجساد الكبيرة من مسؤولينا … فيا ليت الايام تعود بنا الى طفولتنا ….
ملاحظة :
***الجسم والجسد كلمتان متقاربتان في الحروف وفي المعنى ، و المتدبر لكتاب الله يجد أن القرآن يفرق بين هاتين الكلمتين تفرقة بالغة الدقة … فلكل منهما معنى يغاير معنى الآخر فهما ليسا مترادفين كما يرى البعض ، فالجسم يُطلقُ بحسب السياق القرآني على البدن الذي فيه حياةٌ وروحٌ وحركة. وأما الجسدُ فيطلق على التمثالِ الجامد، أو بدن الإنسان بعدَ وفاته وخروجِ روحه .
بقلم : محمد امنون

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.