اليوم الأربعاء 22 نوفمبر 2017 - 1:48 صباحًا
أخبار عاجلة

 

 

أضيف في : الإثنين 14 أغسطس 2017 - 11:42 مساءً

 

الاعتراف ثقافة الطيبين…….

الاعتراف  ثقافة  الطيبين…….
بتاريخ 14 أغسطس, 2017

افاد الاستاد الدكتور سعيد هرماس “الروداني حتى النخاع” كما جاء في واتساب نشره ضمن اكروب “les roudannais de casa” الذي أسسه و يتواصل من خلاله مع مجموعة من اولاد البلاد. أفاد انه وفاء منه لأهل الوفاء و تقديرا منه لأهل التقدير – أعضاء جمعية قدماء لاعبي اتحاد تارودانت – يتقدم لهم بالتشكرات الحارة على جهودهم الكبيرة و التي ساعدت على “اشعال جذوة الحب الكبير في قلوب أبناء تارودانت لمدينتهم و التي ما انطفأت يوماو لكنها خبت قليلا بسبب تواتر الزمان و بعد المكان…..”
عبارات و اخرى وردت في تغريدة الدكتور سعيد هرماس”الروداني الأصل و المنشاء” تعبر عن صدق أحاسيسه و هو يكرم و يكرم في بيته و بين أهله. احساس لا يقاوم …أليس كذلك صديقي لعزيز….؟؟؟؟؟
النص الكامل :

باسم الله الرحمن الرحيم
كلمة في حق جمعية قدماء لاعبي اتحاد تارودانت : وفاء مني لاهل الوفاء وتقديرا مني لأهل التقدير أعضاء الجمعية التي أعتبرهاالحلقة الذهبية التي وصلت بين ماضي مدينتنا وحاضرها ؛ يسعدني أن اتقدم لجميع أعضاء الجمعية الغراء بامتناني الكبير وتشكراتي الحارة على جهودهم المثمرة التي وفقوا بواسطتها لإشعال جذوة الحب الكبير في قلوب أبناء تارودانت لمدينتهم والتي ما إنطفأت يوما ولكنها خبت قليلا يسبب تواتر الزمان وبعد المكان…. رودانة القابعة بين سفوح الأطلسين (الكببرو الصغير)… العروس الشامخة بين اشجار الزيتون والأرگان ؛و الليمون والرمان والنخيل والصفصاف ….تارودانت بسواقيها وماءها العذب الفرات….بين وادي سوس الكبير والواد الواعر المهيب…..وتارودانت بينهما كبرزخ ا يبغيان……. تارودانت الأسوار؛ تارودانت الأقواس والأبواب والسقايات… الشامخة المعطاء الخصبة الوﻻدة بنصب الواو والشدة فوق اللام.. أخرجت من رحمهامهندسين وفنانين ورياضيين وهلم اختصاصات في كل الميادين عملوا في الظل و لا زالوا يعملون…….. أرضعتهم من كبرياءها و علمتهم أن الكبار تدل عليهم آثارهم وأحيانا الأطلال…. ولا ينتظرون جزاء ولا شكورا…نوستالجيا تشد كل رودانيأصيل الى اصله و لست وحيدا في ذلك.. انظروا أكليكم و اهرميش و ازناگ و روداني تگادة ورضوان وغيرهم كثير…….
أشكر كل من فكر وقدر ثم فكر فقدر ….ثم أخرج الفكرة الى واقع وعمل …(وقل اعملوا فسيرى الله عملكم…) حيث جعل المهاجر داخل الوطن والمهاجر خارج وطنه سيان.. ليعودا معا إلى المفضلة تارودانت التي انت تقول (تاروا دانت) بالشدة فوق الدال.
ما فقدت أببناءك يا رودانة…. إنهم عاءدون للإرتماء في احضانك ( شونك باادترجة)…
أجدد شكري لجميع أعضاء الجمعية وآمل أن يعملوا چاهدين على إخراج مدينتنا من سباتها العميق ونفض الغبار عن تاريخها العريق الذ يمتد – كما قال الحاج الدعداع أطال الله عمره _ الى أكثر من 3000 عام…. وليعمل كل من زاوية إختصاصه : فنانون ورياضيون وأساتذة و قانونيون ومهندسون وررجال أعمال وأطباء وحرفيون……. وأضع اليد في الأيدي و سنسير…
ثم إني أشكر الكل ولن أستطيع أن اذكر الكل بأسماءهم…. إخواني جناح براهيم والحمداوي والحاج الدعداع (القدوة) والحدري والقداويح والحاج اللودعي والأستاذة زينب الخياطي والحاج ميهوبي وهلم روادنة….
دمتم موفقين وإلى أن نلتقي مرة أخرى
إمضاء : الروداني حتى النخاع سعيد هرماس

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.