اليوم الأحد 23 سبتمبر 2018 - 11:42 مساءً
أخبار اليوم
حقَّق علماء في اليابان مؤخراً تقدماً في سعيهم إلى القضاء على العقم            الانسان بين سلطة التقنية وأزمة القيم”            انقطاع التيار الكهربائي عن كامل مدينة تارودانت عشية الأحد ألا يدفع للتفكير في بدائل أخرى ؟            تارودانت :عامل صاحب الجلالة يتفقد مجموعة من المشاريع التنموية بجماعة املمايس .            لا يفوتك سيدتي .. ماسك العسل والشوفان للعناية بالبشرة قبل النوم            بيان التضامن الجامعي المغربي حول الدخول المدرسي            مدرسة علوم المهندس تمثل المغرب في ملتقى اسطنبول الدولي للاختراعات            المنظمة المغربية للاغاثة والانقاذ بسيدي موسى الحمري تنظم دورات تكوينية في الإسعافات الأولية            المجلس الجماعي لتارودانت يعقد دورته العادية لشهر أكتوبر وهذا جدول أعمالها            النقابة الوطنية للتعليم /ك د ش تدعو الى وقفة احتجاجية امام المديرية الاقليمية بتارودانت دفاعا عن كرامة نساء ورجال التعليم والمدرسة العمومية           

 

 

أضيف في : الأربعاء 4 أكتوبر 2017 - 5:08 مساءً

 

تنظيم الدورة 12 ل”حفل التسامح” الموسيقي يوم 14 أكتوبر الجاري بأكادير

تنظيم الدورة 12 ل”حفل التسامح” الموسيقي يوم 14 أكتوبر الجاري بأكادير
بتاريخ 4 أكتوبر, 2017

أكادير/ 4 أكتوبر 2017/ ومع/ يعود شاطئ أكادير يوم 14 أكتوبر الجاري من جديد ليستقبل عشرات الآلاف من سكان مدينة الانبعاث وزوارها من السياح المغاربة والأجانب ، وذلك بمناسبة تنظيم الدورة 12 ل”حفل التسامح ” الموسيقي ، الذي يعرف مشاركة ثلة من ألمع نجوم الموسيقى والغناء المغاربة والأجانب. 

وأفاد بلاغ للجهة المنظمة أن الدورة 12 لهذا الحفل ، الذي يعد من أكبر التظاهرات المعبرة عن التعدد الثقافي والعيش المشترك ، ستعرف مشاركة 15 من الفنانين المغاربة والفرنسيين ، إضافة إلى فنانين آخرين من جنسيات أخرى يتمتعون بصيت عالمي وازن في مجال الموسيقى والغناء. 

وحسب المصدر نفسه ، فقد أكد العديد من هؤلاء الفنانين مشاركتهم في “حفل التسامح ” لهذه السنة ، من ضمنهم على الخصوص ميتر جيمس ، وريدسا ، وريتشارد أورلينسكي ، والدوزي ، وأركاديانا ، وبيغ فلو ، وكلاوديو كابيو ، وكورناي وغيرهم. 

وأسند منظمو الحفل مهمة تنشيط هذه الدورة لنجم الكوميديا المغربي عبد الرحمان أوعابد ، الملقب في الوسط الفني باسم “إيكو” ، صحبة جيروم أنطوني، المنشط الشهير للبرامج الترفيهية التي تبث على قناتي “إم 6″ ، و” دوبلفي 9″ . 

وقد دأب “حفل التسامح ” منذ سنة 2005 ، على جمع فنانين مغاربة وفرنسيين إضافة على فنانين دوليين من أجل التغني والاحتفاء بالقيم الكونية المبنية على التسامح والأخوة السلام ، والتشجيع على حوار الثقافات ، وتعزيز قيم وفضائل العيش المشترك . 

وعلاوة عن الحفل الموسيقي ، ستعرف الدورة 12 للمهرجان تنظيم منتدى ثقافي تساهم في تنشيطه نخبة من المهتمين بمختلف المجالات الفكرية والفنية والثقافية الذين سيقدمون مداخلات تتناول قضايا تدور حول موضوع : “المغرب ، نموذج المجتمع المسلم المتسامح والمنفتح على العالم” . 

ويعكس هذا الحفل الفني ، الذي يستقطب سنويا أزيد من 150 ألف متفرج في شاطئ أكادير، واحدة من الواجهات المشرقة لهوية المغرب باعتباره أرضا للانفتاح ، وفضاء تتمازج فيه روافد متعددة من الثقافات المتجذرة في التربة المغربية منذ القديم . 

وإلى جانب عشرات الآلاف من متتبعي وقائع هذا الحفل مباشرة ، فإن هذه التظاهرة الفنية الكبرى التي تنظم بشراكة مع القناة التلفزيونية المغربية الثانية “دوزيم” ، يتابعها مئات الملايين من المشاهدين عبر العالم حيث يبث هذا الحفل على مجموعة من القنوات التلفزيونية الفضائية من ضمنها “تي في 5 موند “، و” إغ إف إم “، و” إم 6 “، و” دوبلفي 9″، و” 2 إم”، و” فيرجين”. 

يشار إلى أن حفل التسامح من إنتاج مشترك ل” إليكترونيك ليبر للإنتاج ” ، وبتنظيم مشترك مع “جمعية من أجل التسامح ” ، التي تضم في عضويتها ممثلين عن الشركاء المغاربة لهذه التظاهرة من ضمنهم على الخصوص المكتب الوطني المغربي للسياحة ، وسلسلة فنادق سوفيتيل ، والخطوط الملكية المغربية ، وجمعية الصناعة الفندقية بأكادير ، والمجلس الجهوي للسياحة لأكادير ـ سوس ماسة ، والجماعة الحضرية لأكادير ، ومجلس جهة سوس ماسة

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.