اليوم الجمعة 20 يوليو 2018 - 6:35 صباحًا
أخبار اليوم
البرلمان اللبناني يدرس تقنين زراعة الحشيش للنهوض بالاقتصاد!            تارودانت :تخليدا لذكرى عيد العرش ..عامل اقليم تارودانت يشرف على تقديم مجموعة من المشاريع التنموية            تارودانت :الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يخوضون اعتصاما مفتوحا مع مبيت ليلي أمام مديرية تارودانت.            أكادير تحتضن “أسبوع افريقيا” من أجل التآخي والتعايش            تارودانت:جمعية السباق تنظم حملة للتبرع بالدم بجماعة زاوية سيدي الطاهر            السودان بلد الغني والثروات أية رهانات؟؟            تارودانت : أفعى قاتلة تنهي حياة رجل ستيني بمنطقة اغرم بالأطلس الصغير            تارودانت.. عامل إقليم تارودانت يشرف على تقديم عدد من المشاريع التنموية بأساكي            البيعة وامارة المؤمني أساس وحدة الأمة المغربية .            بدراجته الهوائية ..مغربي يعبر 6 دول إفريقية لأداء فريضة الحج           

 

 

أضيف في : الخميس 7 ديسمبر 2017 - 4:44 مساءً

 

انتخاب مصر أمينا عاما للاتحاد الأفريقي لخريجي الجامعات الروسية

انتخاب مصر أمينا عاما للاتحاد الأفريقي لخريجي الجامعات الروسية
بتاريخ 7 ديسمبر, 2017

انتخب الدكتور شريف جاد رئيس الجمعية المصرية لخريحي الجامعات الروسية؛ امينا عاما للاتحاد الافريقي لخريجي الجامعات السوفيتية؛ خلال الاحتفال الذي نظمته “الجمعية المغربية لخريجي جامعات ومعاهد الاتحاد السوفيتي السابق”؛ بالرباط خلال الفترة من 27 نوفمبر الى 3 ديسمبر؛ بمناسبة العيد الاربعين لتأسيسها؛ بمشاركة وفود 21 دولة عربية وافريقية؛ تمثل الجمعيات العربية لخريجي الجامعات الروسية والسوفيتية ورؤساء الجامعات من روسيا والاتحاد السوفيتي السابق.
واشاد السفير المصري بالرباط؛ اشرف ابراهيم؛ بإختيار مصر أمينا عاما للاتحاد الافريقي لخريجي الجامعات السوفيتية؛ مؤكدا خلال استقباله اعضاء الوفد المصري المشارك في الاجتماع؛ الدكتور شريف جاد رئيس الجمعية المصرية لخريجي الجامعات السوفيتية وبهيجة الهلباوي نائب رئيس الجمعية وسامية توفيق امين الصندوق؛ بمقر السفارة المصرية بالرباط؛ ان هذا الاختيار يعكس تقدير اعضاء الاتحاد لمصر ومكانتها العربية والافريقية والدولية؛ والدور الهام الذي قامت به لنشر التعليم والثقافة في الدول العربية والافريقية.
واضاف السفير المصري بالرباط؛ أن استضافة الجمعية المغربية لخريجي الجامعات والمعاهد السوفيتية؛ لهذا الحدث الهام؛ يعكس المكانة الخاصة التي تحظى بها المملكة المغربية على الصعيد الإقليمي والقاري والدولي؛ مؤكدا دور الاتحاد في تعزيز التواصل الثقافي والعلمي بين الدول الاعضاء؛ ودعم الشراكة بين الجامعات والمؤسسات التعليمية والثقافية العربية والافريقية والروسية؛ وتعزيز التقارب بين الشعوب من خلال تنظيم فعاليات مشتركة تهتم بالجوانب الثقافية والصناعة التقليدية والفن المعماري؛ وتدريب الكوادر العلمية؛ وانجاز مشروعات علمية مشتركة.
من جانبه اشار الدكتور شريف جاد الى أن تأسيس الاتحاد الافريقي لخريجي الجامعات السوفيتية يأتي تنفيذا للتوصيات والقرارات الصادرة عن اللقاء الأول المنعقد بلبنان سنة 1997؛ واللقاء الذي عقد بالأردن عام 2016؛ لخريحي الجامعات السوفيتية؛ وكذلك تنفيذا لاقتراحات المنظمة العالمية للخريجين “انكورفوز” بموسكو؛ والإجتماع التنفيذي للإتحاد العربي للخريجين؛ مؤكدا ان الاجتماع عقد تحت شعار “من الإندماج والتميز إلى تفعيل الدبلوماسية الموازية والمساهمة في التنمية المستدامة”؛ لاستثمار طاقات الخريجين العرب والافارقة من الجامعات والمعاهد السوفيتية؛ في دعم التنمية الشاملة بالبلدان العربية والافريقية؛ وتعزيز التلاقي الحضاري ونقل التكنولوجيا والتعاون العلمي بين الدول الاعضاء.
وقدم الامين العام للاتحاد الافريقي لخريجي الجامعات السوفيتية؛ رئيس الجمعية المصرية لخريجي الجامعات الروسية والسوفيتية؛ شريف جاد؛  درع الجمعية للسفير المصري بالرباط اشرف ابراهيم؛ وللدكتور محمد فقيري رئيس الجمعية المغربية لخريجي جامعات ومعاهد الاتحاد السوفيتي السابق بالرباط؛ بمناسبة العيد الاربعين لتأسيس الجمعية؛ وأهدت الدكتور بهيجة الهلباوي نائب رئيس الجمعية لوحة بفن “الديكوباج” من ابداعها؛ للعاهل المغربي الملك محمد السادس.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.