اليوم الأربعاء 12 ديسمبر 2018 - 5:35 صباحًا
أخبار اليوم
القطب الحقوقي بتارودانت يدعو الى وقفة احتجاجية            انتخاب الميلودي المخارق عضوا في المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للنقابات            الفنان المغربي رضوان برحيل يتعاقد مع نجوم ريكوردز وينضم لشيرين و محمد حماقي            جمعية أمهات وآباء مجموعة م.م. مدارس المهدي بن تومرت، بجماعة ارزان، تعزز بنية المركزية بمشروع بناء ثلاث قاعات للدرس، وتبليط أرضية الساحة.            درع المئة مليون… من أنغامي إلى جوزيف عطيّة!            إفتتاح المعرض التشكيلي المشترك، تارودانت            تارودانت :تسليم هبة ملكية لشرفاء زاويتي سيدي عياد والتيجانية            جمعية شباب الأطلس بتارودانت تتوج بجائزة أفضل مبادرة مدنية لسنة 2018            تارودانت :تعزية وفاة أحد أعضاء مجموعة الونايسية بأولاد يحيى            تارودانت :جمعية اتحاد تارودانت للرياضة الميكانيكية وشركائها تنظم الدورة الأولى لمهرجان دريفت الرياضي والفني           

 

 

أضيف في : الأحد 24 ديسمبر 2017 - 1:22 صباحًا

 

تارودانت…و اخيراً وقع القاصر المختص في سرقة السيارات

تارودانت…و اخيراً وقع القاصر المختص في سرقة السيارات
بتاريخ 24 ديسمبر, 2017

و اخيراً وقع سارق السيارات بتارودانت في يد الشرطة القضائية يوم الخميس، و يتعلق الامر بقاصر يبلغ من العمر 17 سنة، يشتبه في تورطه في مجموعة من السرقات من داخل السيارات.
وقد ثم إيقاف المشتبه فيه من ذوي السوابق القضائية، بمدينة أكادير، بفضل أبحاث تقنية وتحريات ميدانية مكثفة باشرتها بها عناصر الشرطة على خلفية تسجيل شكاية من أجل السرقة من داخل سيارة همت مبلغا ماليا مهما.
عملية التفتيش التي قامت بها الشرطة داخل محل سكناه أسفرت عن حجز عدد مهم من المتعلقات الشخصية التي استولى عليها من داخل مجموعة من السيارات بكل من مدينتي أكادير وتارودانت، إلى جانب مبالغ مالية. وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت المراقبة رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة.متابعة.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.