اليوم الأربعاء 23 يناير 2019 - 7:07 صباحًا
أخبار اليوم
” فرصة أخيرة” إصدار جديد للكاتب الشاب مصطفى الكناب            افتتاح سوق القرب الفتح بالحي المحمدي مجددا .. بمواصفات عشوائية والباعة يحتجون            من المنجزات المُذهلة للطب العربي الإسلامي التي علّمت الغرب أسس الطب (1)            تارودانت :جمعية الفردوس من تارودانت وأعضاء بهية بأكادير ينظمان قافلة تضامنية بدائرة تالوين            مبدأ المواطنة في ظل الحكم الإسلامي            ترقب عالمي لعرض أزياء البحيري في “أسبوع الموضة الفرنسي” لصيف وربيع 2020            استئنافية الرباط تقضي بسنتين حبسا في حق محترف دولي لـ “الكيك بوكسينغ”            المهرجان الدولي السادس لتجويد القرآن الكريم بالدار البيضاء            اشتوكة ايت باها :مقهى مخصصة “للقمار”ومطالب الجهات الوصية باغلاقها            ساكنة حي الجامع الكبير بتارودانت تحتج وتطالب من عامل الاقليم التدخل           

 

 

أضيف في : الخميس 4 يناير 2018 - 9:37 مساءً

 

تارودانت :ساكنة اولاد ابراهيم بجماعة زاوية سيدي الطاهر تحتج من جديد ضد مشروع افراغ المياه العادمة والسامة لبلدية الكردان بمجرى وادي سوس وتطالب من عامل الاقليم التدخل العاجل لانقاد الساكنة

تارودانت :ساكنة اولاد ابراهيم بجماعة زاوية سيدي الطاهر تحتج من جديد ضد مشروع افراغ المياه العادمة والسامة  لبلدية الكردان بمجرى وادي سوس  وتطالب من عامل الاقليم التدخل العاجل لانقاد الساكنة
بتاريخ 4 يناير, 2018

خرجت من جديد ساكنة اولاد ابراهيم اليوم الخميس 04يناير 2018محتجة ومعترضة لاليات الحفر الخاصة بمشروع افراغ المياه العادمة لبلدية الكردان بوادي سوس ،هذا الوادي الذي كان الى الأمس القريب يعتبر جنة خضراء بمياهه المتدفقة من أولوز حتى مدينة أكادير تتخلل مجراه عيون سطحية كان بفضلها وادي سوس ملتقى لمختلف طيور العالم وللعديد من الحيوانات البرية مثل الذئاب والثعالب والخنزير والأرانب والسراقط(الزر أو النمس) والزردب والضربانة ،كما كان يزخر بمختلف النباتات العطرية والطبية ومختلف انواع الحشائش التي كانت تشكل مرعى خصب وغني لأبقار ومواشي الساكنة لقرون خلت الى جانب غناه بالعديد من أنواع الأشجار ؛كشجر الطرف والصفصاف ونبات البردي والديس الذي كان يستخدم لصناعة الحبال والسمار الذي كان ولازال تصنع منه الحصائر الطبيعية والصحية ،ورغم شدة سنوات الجفاف الذي ضرب الاقليم وتكالب عدة عوامل على الفرشة المائية لوادي سوس الا ان مشروع انقاد مجال وادي سوس الذي نفذته وزارة الفلاحة أواخر سنوات ثمانينيات القرن الماضي قد أعادت لوادي سوس ولساكنته الحياة وعادت واحته الجميلة للانبعاث من جديد الى أن ابتليت اليوم بتهديد بلدية الكردان .
من جهة أخرى فان فعاليات المجتمع المدني وساكنة اولاد اولاد ابراهيم بجماعة زاوية سيدي الطاهر اقليم تارودانت سبق لها ان وجهت عدة شكايات واحتجاجات موقعة من طرف مئات المواطنين وجمعيات المجتمع المدني للسلطات المحلية و للسيد عامل اقليم تارودانت وللسيدة كاتبة الدولة في الماء ،وللمديرية الجهوية لوكالة الحوض المائي لسوس ماسة ،الا ان كل هذه الجهات لازالت لم تستجب بعد لمطالب الساكنة .

إن اقدام بلدية الكردان التي تحتضن عدة معامل للتلفيف و التي لا تجاور وادي سوس من أي جهة على توجيه مياهها العادمة الملوثة للبيئة وللفرشة المائية وللمجال الأخضر بوادي سوس والمهددة لصحة المواطنين بدواوير اولاد ابراهيم جماعة زاوية سيدي الطاهر يعتبر تعديا صارخا على حقوق الساكنة وأمنها واستقرارها ،ويفتح الباب على مصراعيه لتحدوا كل كل بلديات وجماعات الاقليم ال 89 حدوها ،مما ينبئ بخطر بيئي قادم يأتي على الأخضر واليابس لما سيكون له من انعكاسات سلبية صحية وبيئية خطيرة بعموم الاقليم .

إن ساكنة أولاد ابراهيم بجماعة زاوية سيدي الطاهر لتطالب اليوم من جديد من السيد عامل اقليم تارودانت التدخل العاجل لوقف تنفيذ مشروع توجيه مياه الصرف الصحي الحاملة لمختلف سموم نفايات المعامل نحو مجرى وادي سوس الذي يعتبر مجالا بيئيا لا ينبغي المساس به و المتنفس البيئي الوحيد للساكنة ،والمغذي الرئيسي للفرشة المائية بالمنطقة .
والى جانب ذلك فقد قررت تنسيقية جمعيات المجتمع المدني بجماعة زاوية سيدي الطاهر اقليم تارودانت تنظيم سلسلة من الوقفات الاحتجاجية في الأيام القادمة مدعومة بمجموعة من الهيئات الحقوقية المحلية والوطنية ضد هذا المشروع الخطير المهدد للمجال البيئي و لصحة الساكنة وفلاحتها ومواشيها .

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.