اليوم الجمعة 20 يوليو 2018 - 6:30 صباحًا
أخبار اليوم
البرلمان اللبناني يدرس تقنين زراعة الحشيش للنهوض بالاقتصاد!            تارودانت :تخليدا لذكرى عيد العرش ..عامل اقليم تارودانت يشرف على تقديم مجموعة من المشاريع التنموية            تارودانت :الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يخوضون اعتصاما مفتوحا مع مبيت ليلي أمام مديرية تارودانت.            أكادير تحتضن “أسبوع افريقيا” من أجل التآخي والتعايش            تارودانت:جمعية السباق تنظم حملة للتبرع بالدم بجماعة زاوية سيدي الطاهر            السودان بلد الغني والثروات أية رهانات؟؟            تارودانت : أفعى قاتلة تنهي حياة رجل ستيني بمنطقة اغرم بالأطلس الصغير            تارودانت.. عامل إقليم تارودانت يشرف على تقديم عدد من المشاريع التنموية بأساكي            البيعة وامارة المؤمني أساس وحدة الأمة المغربية .            بدراجته الهوائية ..مغربي يعبر 6 دول إفريقية لأداء فريضة الحج           

 

 

أضيف في : الجمعة 9 فبراير 2018 - 10:43 مساءً

 

فرع الرباط للنقابة الوطنية للصحافة المغربية ينعى الأستاذ إبراهيم أخياط

فرع الرباط للنقابة الوطنية للصحافة المغربية ينعى الأستاذ إبراهيم أخياط
بتاريخ 9 فبراير, 2018

​​​
انتقل إلى رحمة الله، الأستاذ إبراهيم أخياط، قيدوم الحركة الأمازيغية، توفي صباح يوم الأربعاء 7 فبراير 2018 عن عمر يناهز 77 عاما، بعد صراع مع المرض.

يعتبر الراحل من الرجال الذين أسهموا إسهاما كبيرا في رسم مسار جديد للأمازيغية، عمل الراحل ابراهيم أخياط، المثقف والجمعوي، على النهوض بالأمازيغية باعتبارها رصيدا لجميع المغاربة الشئ الذي أهله ليكون أحد الرواد الأوائل في رد الاعتبار للأمازيغية لغة وثقافة وهوية.

وكان الراحل إبراهيم أخياط من المؤسسين للجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي.

وبهذه المناسبة الأليمة، يقدم فرع الرباط للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، تعازيه في فقدان الأستاذ إبراهيم أخياط، لأسرته الكريمة، ولزملائه في الحركة الأمازيغية بالمغرب.

إنا لله و إنا إليه راجعون​

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.