اليوم الأحد 24 يونيو 2018 - 1:23 صباحًا
أخبار عاجلة

 

 

أضيف في : الجمعة 9 مارس 2018 - 12:18 صباحًا

 

المنظمة الديمقراطية للشغل -قطاع الأطباء بفاس -تندد بقرار إغلاق المركز الصحي

المنظمة الديمقراطية للشغل -قطاع الأطباء بفاس -تندد بقرار إغلاق المركز الصحي
بتاريخ 9 مارس, 2018

أصدرت المنظمة الديمقراطية للشغل بفاس بلاغا توصلت تارودانت نيوز بنسخة منه جاء فيه :
بلاغ
المنظمة الديمقراطية للصحة بفاس- قطاع الأطباء تندد بقرار إغلاق المركز الصحي وتوقيف عمل الأطباء به دون سندا قانوني ضاربا عرض الحائط القانون، ومعرضا صحة المواطنين للخطر وتدعو الإدارة إلى إلغاء قرارها التعسفي القاضي بتنقيل الدكتور الزينبي احمد لفائدة نقابة معينة
تخوض المنظمة الديمقراطية للصحة العضو بالمنظمة الديمقراطية للشغل فئة ا|لأطباء بفاس ، حرب ضروس للتصدي للخروقات والتجاوزات والتطاول على القانون والابتزاز الذي تنهجه عدة جهات ومنها نقابة تدعي الدفاع عن الأطباء ،وهي في حقيقة الأمر تدافع عن مصالح خاصة تتعلق بضمان استفادة أعضاء مكتبها وأزواجهم للعديد من المناصب و المكافآت وغيرها من الامتيازات بفاس والمتاجرة بمصالح الأطباء الشباب وبعيدا عن العمل النقابي النبيل
فبتواطئ مكشوف مع الإدارة وخاصة مندوب الصحة السابق الذي تم تنقيله لسطات، بعد فضائح تداولتها العديد من المنابر الإعلامية.. حيث استفادت زوجات بعض الأطباء في النقابة المذكورة من انتقالات لمناصب وهمية إلى درجة أنهم اليوم بمثابة موظفات أشباح تحميهم نقابة الأطباء المستفيدة من الريع النقابي إلى درجة ان المسؤولين أصبحوا يرضخون إلى تهديدات أعضائها مما جعل المحسوبية والزبونة هي قاعدة التدبير والتسيير الصحي ببعض المؤسسات الصحية بفاس.
وفي هدا الإطار التعسفي أقدم الطبيب الرئيسي للمركز الصحي المسيرة 1 بفاس و الذي يرغب في الانتقال إلى منصب أخر مريح ،على غرار زوجته ، التي استفادت من منصب خلق لها على المقاس ؛ على إغلاق المركز الصحي بتوقيف عمل الأطباء به دون سندا قانوني ضاربا عرض الحائط القانون، ومعرضا صحة المواطن للخطر .وللإشارة تؤيده في دلك عن معرفة بخطورة الأمور او بدون معرفة الطبيبة- التي تعمل هناك والتي هي أخت عمدة مدينة فاس ، الدين انتخبوه مواطنين هده المنطقة والمدينة للدفاع عن حقوقهم..لكن الغريب في الأمر ان تقوم الإدارة بشكل متحيز ومرفوض وتحت ضغط هذه النقابة الى تنقيل تعسفي لطبيب لا ينتمي” للنقابة العتيدة ” الى مكان مركز أخر بعد ان تم تعيينه بالمركز الصحي المسيرة 2 منذ ما يقارب السنتين وبمذكرة من الإدارة ليتسنى للطبيب الرئيسي الحالي للمركز الصحي المسيرة 1 الذي ينتمي” للنقابة العتيدة” بفاس ،الانتقال بسلاسة لمنصب اخر و عد به في اقرب الآجال ودائما تحت طائلة المحاباة و استغلال المرضى والضرب بأخلاقيات المهنة و تعريضهم للخطر كما الحال بالمركز الصحي المسيرة 1بفاس الدي تم ايقاف العمل به من طرفهم.
لهذه الاعتبارات فان المنظمة الديمقراطية للأطباء بفاس وهي تستنكر وبشدة كل استغلال للمرضى ولأحوالهم كورقة ضغط سهلة على الإدارة تطالب الإدارة المحلية إعمال القانون واحترام كرامة الطبيب وحقوقه واستقرار عمله المهني والإنساني والحفاظ على حق المرضى في التطبيب و الحفاظ على أرواحهم .
كما تؤكد المنظمة الديمقراطية للأطباء بفاس أنها لن تقف مكتوفة الأيدي وستلجأ إلى كل الأشكال النضالية.للدفاع عن حقوق الشغيلة الصحية بفاس بمختلف فاىتها المهنية وعن حق المرضى في التطبيب والعلاج والدواء .
كما تعبر عن تضامنها المطلق مع الأخت الممرضة وهي تزاول عملها والتي تعرضت لاعتداء همجي شنيع من طرف أشخاص ،وتدعو إلى متابعة المعتدين وتقديمه للقضاء وحماية كل العاملين بقطاع الصحة من مثل هذه الاعتداءات المتكررة وتوفير الأمن بجميع المستشفيات والمراكز الصحية
المكتب المحلي للمنظمة الديمقراطية للأطباء بفاس

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.