اليوم الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 - 12:12 صباحًا
أخبار اليوم
القطب الحقوقي بتارودانت يدعو الى وقفة احتجاجية            انتخاب الميلودي المخارق عضوا في المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للنقابات            الفنان المغربي رضوان برحيل يتعاقد مع نجوم ريكوردز وينضم لشيرين و محمد حماقي            جمعية أمهات وآباء مجموعة م.م. مدارس المهدي بن تومرت، بجماعة ارزان، تعزز بنية المركزية بمشروع بناء ثلاث قاعات للدرس، وتبليط أرضية الساحة.            درع المئة مليون… من أنغامي إلى جوزيف عطيّة!            إفتتاح المعرض التشكيلي المشترك، تارودانت            تارودانت :تسليم هبة ملكية لشرفاء زاويتي سيدي عياد والتيجانية            جمعية شباب الأطلس بتارودانت تتوج بجائزة أفضل مبادرة مدنية لسنة 2018            تارودانت :تعزية وفاة أحد أعضاء مجموعة الونايسية بأولاد يحيى            تارودانت :جمعية اتحاد تارودانت للرياضة الميكانيكية وشركائها تنظم الدورة الأولى لمهرجان دريفت الرياضي والفني           

 

 

أضيف في : الجمعة 16 مارس 2018 - 11:51 مساءً

 

تارودانت :سرقة عيادة طبية وبنك في ظرف 48 ساعة

تارودانت :سرقة عيادة طبية وبنك في ظرف 48 ساعة
بتاريخ 16 مارس, 2018

استنكرت ساكنة مدينة تارودانت عمليات السرقة والسطو على المحلات التي انتشرت خلال المدة الأخيرة ،مطالبة الجهات المسؤولة بالتدخل العاجل لوضع حد لهذا التسيب الأمني الذي بدأت تعرفه المدينة من جديد .فقد سجلت ليلة صباح اول امس الاربعاء عملية سرقة عيادة طبية قدرت المبالغ المسروقة منها بحوالي 280000ألف درهم بما يعني 28 مليون سنتيم ،ولم تمضي الا أربعة وعشرون ساعة على هذه العملية حتي تعرض بنك القرض الفلاحي بحي أمحيطة للسرقة ليلة أمس الخميس حيث ولجه اللصوص من بابه الخلفي ،وامام رفض المسؤولين الإفصاح عن ملابسات القضية وكم هي المبالغ او التجهيزات التي سرقت من البنك يبقى الباب مفتوحا امام كل التأويلات التي لا تخدم الوضع الأمني بالمدينة في اي شيء مما زاد من تدمر الساكنة .

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.