اليوم الخميس 20 سبتمبر 2018 - 1:36 صباحًا
أخبار اليوم

 

 

أضيف في : الإثنين 2 أبريل 2018 - 10:46 مساءً

 

آفاق التعاون بين المغرب وأذربيجان

آفاق التعاون بين المغرب وأذربيجان
بتاريخ 2 أبريل, 2018

الجذور المشتركة بين المملكة المغربية و جمهورية أذربيجان تفتح آفاق التعاون بينهما

تجسيدا لروابط الصداقة و العلاقات السياسية و الدبلوماسية بين المملكة المغربية و جمهورية أزربيجان، و التعاون المشترك في مختلف المجالات، نظمت جمعية الصداقة المغربية الأذربيجانية ندوة دولية، بالمكتبة الوطنية للمملكة المغربية بالرباط، يوم 28 مارس 2018.
افتتحت الندوة بكلمة لوزير الثقافة و الاتصال السيد محمد لعرج، نوه فيها بالمجهودات التي قام بها المنظمون لإنجاح هذه الندوة الهامة، مؤكدا حرصه على تتبع حصيلة العلاقات بين المملكة المغربية و جمهورية أذربيجان؛ بأنفاس الإنماء و التكثيف و الفعالية، كما أشاد بمسلسل التعاون و الانفتاح المتواصل بين البلدين الصديقين و الذي يندرج ضمن انخراط حكومتي البلدين في إعطاء هذه العلاقة الثنائية المغربية و الأذربيجانية أبعاد التجسيد الميداني العائد على شعبي البلدين بمزيد من التقارب و التنمية المشتركة. و أوضح وزير الثقافة و الاتصال، أن خيار التعاون المشترك مدعو أكثر من أي وقت مضى؛ استنادا على التعاون الثقافي الذي يعد عنصرا أساسيا، لتعميق صبغة التعاون و إمدادها بشروط الاستمرار و الدوام. و قال السيد محمد لعرج، أن الانطلاق من أرضية التعارف الإنساني و الثقافي لبناء علاقة تعاون متينة بين الدول كثيرا ما يلقى مآلات النجاح و أسباب التوفيق و السداد، لا سيما أن جمهورية أذربيجان و المملكة المغربية تساهمان عن كثب على المستوى العالمي في عملية الحوار البناء بين مختلف الأديان و الثقافات. و تقدم بإلقاء الكلمة بالنيابة عن معالي السفير المفوض فوق العادة المعتمد لجمهورية أذربيجان لدى المملكة المغربية بالرباط، السيد طارق إسماعيل أوغلو علييف، نائبه الأول السيد بايرام نماض، حيث قال النائب الأول لسعادة السفير، أن المقابلة التاريخية التي جرت بين المغفور لهما الزعيم القومي للشعب الأذربيجاني حيدر علييف و صاحب الجلالة الملك الحسن الثاني، في إطار القمة الإسلامية السابعة، المنعقدة في الدار البيضاء، في دجنبر 1994، تعتبر فاتحة عهد جديد في العلاقات الأذربيجانية المغربية. و أضاف أنه في تلك المقابلة جرى تبادل الآراء حول سبل تطوير العلاقات الثنائية و آفاق التعاون بين البلدين الشقيقين، و أثمرت هذه المقابلة التاريخية علاقات ثنائية متميزة بين أذربيجان و المغرب و التي يواصلها بخطى حثيثة قائدا الدولتين فخامة الرئيس إلهام علييف و صاحب الجلالة الملك محمد السادس، و إن إقامة العلاقات الدبلوماسية بين جمهورية أذربيجان و المملكة المغربية مكنت من تعزيز و تعميق علاقات الصداقة و التعاون المثمر بين البلدين، و أفاد المتحدث باسم معالي السفير، أنه خلال السنوات الأخيرة توصل البلدان إلى تحقيق منجزات كبيرة في تقوية العلاقات الثنائية. كما أوضح أن الزيارات المتبادلة تضيف ذخرا مهما إلى تنمية العلاقات الموجودة بين البلدين في مختلف المجالات و كلا من أذربيجان و المغرب هما مركزا التسامح و التعددية الثقافية، و أن توقيع عدد كبير من الاتفاقيات يسمح بتطوير هذه العلاقات في المجالات المختلفة و منها الفلاحة و السياحة و الثقافة و الشباب و الرياضة و العدل و غيرها. و أشار السيد بايران نماض، إلى أن المؤشرات و الأرقام فيما يخص حجم التبادل التجاري بين البلدين الشقيقين لا يرقى إلى الإمكانيات المتوفرة و إلى أن آفاق التعاون بين البلدين واسعة و متعددة و تدعمها إرادة سياسية حكيمة، و يبذل كلا البلدين جهودهما لرفع العلاقات الاقتصادية بين البلدين إلى مستوى العلاقات السياسية. و أضح أن الدولتين كانت لهما خطوات هامة في هذا الاتجاه، ذكر من بينها عقد الاجتماع الأول للجنة المشتركة بين الحكومتين في 05 مارس 2018. كما أكد أنه على ثقة أن الاجتماع الأول للجنة الحكومية المشتركة الأذربيجانية المغربية سوف يساهم في تمتين العلاقات الاقتصادية بين البلدين و أن هناك فرص مواتية للتعاون في مجالات الطاقة و الزراعة و السياحة و النقل و غيرها. و قال في معرض كلمته، أن أذربيجان تقدر شعبا و حكومة موقف المملكة المغربية الشقيقة، تقديرا عاليا و إنها إلى جانب حل جميع القضايا و النزاعات؛ على أساس مبادئ القانون الدولي و احترام السيادة و الوحدة الترابية للدول.
و من جانب آخر، رحب الدكتور محمد فقيري نائب رئيس جمعية الصداقة المغربية الأذربيجانية، بالحضور و بالسيد وزير الثقافة و الاتصال و السيد سفير جمهورية أذربيجان المعتمد بالرباط، و بجميع الشخصيات السياسية و الدبلوماسية و الباحثون، و تقدم بعرض موجز لأهم الأنشطة التي قامت بها الجمعية منذ تأسيسها. إلى ذلك، تقدم الأستاذ الخبير في العلاقات الدولية، أحمد نور الدين، بعرض حول موضوع: العلاقات المغربية الأذربيجانية على ضوء الاتفاقيات المبرمة، و قد ركز الأستاذ أحمد نور الدين على التعريف بالعلاقات الدبلوماسية و السياسية بين المملكة المغربية و جمهورية أذربيجان، مع تقديم بعض المقترحات. و من جهته، تحدث الدكتور صلاح ݣسيم أستاذ العلاقات الاقتصادية الدولية بالجامعة الوطنية خاركوف – أوكرانيا، في عرضه حول الدور الذي تلعبه أذربيجان في الاقتصاد العالمي و آفاق تعميق التعاون الاقتصادي مع المملكة المغربية.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.