اليوم الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 - 8:31 مساءً
أخبار اليوم
المرصد المغربي لنبذ الإرهاب والتطرف يدين ويشجب اهانة وتدنيس العلم الوطني            المديرية الإقليمية تارودانت : الدورة 54 للبطولة الإقليمية للعدو الريفي المدرسي            عماد التطواني فنان مطرب يشقّ طريقه نحو النجاح            القصة القصيرة جدا 1 – قراءة في (ليالي الأعشى)            ورزازات.. الدرك الملكي بإغرم نوكدال يلقي القبض على 6 عناصر قاموا بالسطو على 65 رأسا من الماعز            فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى            الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة يواصل برنامجه النضالي بتأكيد الدعوة لخوض إضراب وطني عن العمل يومي 14 و15 نونبر 2018            تارودانت.. ارتفاع حقينة سد المختار السوسي بأوزيوة يبشر بموسم فلاحي جيد            جمعية تيمدوكال الحي، تارودانت تواصل مشاركتها الفعالة على الصعيد الوطني.            تارودانت : ” المجتمع المدني ورهانات التنمية بالإقليم في اطار الديمقراطية التشاركية ” محور ملتقى هيئات المجتمع المدني بتالوين           

 

 

أضيف في : الثلاثاء 10 أبريل 2018 - 6:51 مساءً

 

تاروداتت :جامعة التنسيقية لإقرار المواطنة الحقيقية تصدر بيانا ضد استفزازات ميليشيات البوليساريو التي تمس الوحدة الثرابية للمغرب .

تاروداتت :جامعة التنسيقية لإقرار المواطنة الحقيقية تصدر بيانا ضد استفزازات ميليشيات البوليساريو التي تمس الوحدة الثرابية للمغرب     .
بتاريخ 10 أبريل, 2018

انعقد الاجتماع الداخلي الشهري لجامعة التنسيقية لإقرار المواطنة الحقيقية يوم الأحد 08 ابريل 2018 بمقر جمعية المنار للماء الصالح للشرب بجماعة زاوية سيدي الطاهر لمناقشة التحولات الأخيرة على مستوى تراب الصحراء المغربية ومستجدات القضية الوطنية وعلى خلفية “الاستفزازات المتكررة والمشينة التي تقوم بها جبهة البوليساريو ضد الوحدة الترابية لوطننا العزيز في المنطقة العازلة بالأقاليم الصحراوية،في محاولة يائسة من الجبهة بالتشويش وزعزعة استقرار وامن المملكة المغربية.
إن موقفنا هذا نابعا من وفائنا للقيم الوطنية الراسخة فينا جيلا بعد جيل، ومن باب المسؤولية التي نتحملها جميعا مجتمعا مدنيا وسياسيا…في الانخراط الفعلي والمستمر بين جميع الهيئات السياسية وفعاليات المجتمع المدني وكل شرائح المجتمع المغربي المتضامن والواعي كل الوعي بمسؤوليته تجاه الوطن من اجل اليقظة والتعبئة الشاملة ضد كل اعتداء يمس السيادة المغربية في أقاليمه الجنوبية،صونا للمشروعية السيادية والسياسية والتاريخية.
فاذا تجاوزنا المرجعيات القانونية والسياسية فلا احد من الحكماء يجادل بان الصحراء وعلى امتداد تاريخ الدولة المغربية ومنذ قرون جزء لا يتجزأ من المملكة المغربية استنادا للمعطيات والحقائق التاريخية التي صارت مرجعا يفرض نفسه أمام المنتظم الدولي وخاصة مجلس الأمن:
ومن باب تذكير المحفل الدولي والإقليمي – لتأكيد ماهو مؤكد – بالمعطيات التاريخية التي تؤكد مغربية الصحراء لتطمئن الناشئة والأجيال القادمة :
– توقيعات قادة وزعماء القبائل الصحراويون لسنة 1886 ومبايعتهم للمولى الحسن الأول و أبرزهم الشيخ ماء العينين مؤسس زاوية أهل بركة الله المنشقة عن الزاوية الناصرية ومؤسس الحركة السياسية المسلحة ضد تواجد اسبانيا ببعض موانيء الصحراء،وباني مدينة السمارة التي جعلها منطلق الحركة الجهادية الصحراوية ضد الأسبان بالاضافة وبصفته ينفذ تعليمات السلطان من فاس الرامية لمحاربة الانكليز الذين أسسوا على موانيء الصحراء مقرات شركاتهم وبواخرهم قبل طردهم منها.فكان ينتهج سياسة السلاطين العلويين ويستوصي بوصاياهم بل جعله السلطان نائبا عنه في الصحراء لإنمائها وحول المدينة الجديدة السمارة بقلب الصحراء إلى مزار العلماء والمشايخ ،ثم حول مستقره إلى تزنيت بأمر من مولاي حفيظ وكانت هي الأخرى مدينة مستحدثة من طرف مولاي حسن الأول .
– وجود رسائل توثق زيارات الوفود الصحراوية للقصر السلطاني يتقدمهم الشيخ ماء العينين لتجديد البيعة ثلاثة عشرة مرة.
– انطلاق المعارك ضد التواجد الفرنسي من الصحراء المغربية بقيادة القائد الصحراوي احمد الهيبة نجل الشيخ ماء العينين كمعركة سيدي بوعثمان التي حشد من اجلها عساكر من الصحراء والسوس عبر تحالفه مع حيدا ميس والباشا الكابا بتارودانت.
– رسائل القادة الصحراويين من بينهم سي قدرو بنحمزة الذي بعث برسالته للسلطان مولاي الحسن يعلن فيها ولاءه للدولة المغربية ويطلب الامتثال بين يديه سنة 1873.
– تقارير عسكرية ودبلوماسية ورسائل بين القناصل.
– اعتراف السويد بمغربية الصحراء في معاهدة موثقة مع ملك المغرب محمد الثالث والملك السويدي غوستاف سنة 1764.
– وجود وثيقة رسمية وقعها الصدر الأعظم باحماد مع الوزير البريطاني عندما استعاد الطرف المغربي سيطرته على طرفايا من الاستعمار البريطاني سنة 1895.
– احمد ولد عايدة أمير بلاد ادرار الموجودة في موريتانيا حاليا كان يملك طابع السلطاني لمولاي الحسن وكذلك أمير الترارزة ببلاد شنقيط .
اضافة لما سبق استمر المغرب قبل خروج اسبانيا من الصحراء في موقفه الدفاعي عن كل شبر من ترابه عبر التعبئة الشاملة دولة وشعبا بالإعلان عن المسيرة الحضارية الخضراء وتنفيذ أهدافها مرورا بمقترح الحكم الذاتي جانحا للسلم والاستقرار أمام التحركات والاستفزازات المتكررة والحملات الإعلامية والتي تمس بالسيادة المغربية وتطاول البلد الشقيق الجزائر بافتعالها مواجهات مجانية لإطالة أمد هذا النزاع باعتراف غوتيرس المبعوث الاممي في تقريره الأخير..
وأمام كل هذه التحولات والمستجدات نعلن للرأي العام الوطني والدولي :
– يتعين على جميع الأطراف التي بادرت إلى اختلاق هذا النزاع أن تتحمل مسؤوليتها كاملة من اجل إيجاد حل نهائي وان يكون الحل داخل سيادة المغرب الكاملة على صحرائه ومبادرة الحكم الذاتي.
– نطالب نيابة عن الجمعيات المنضوية تحت لواء جامعة التنسيقية لإقرار المواطنة الحقيقية مجلس الأمن ومن خلاله هيئة الأمم المتحدة الراعية الرئيسية لعملية التسوية الترابية والسياسية بتطبيق المقتضيات والتوصيات المقررة دوليا لاسيما القرار الأممي 1547 الذي أشاد بمقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب والذي وصفه أعضاء مجلس الأمن الدولي بالجدي والواقعي وذي مصداقية.
– رفضنا القاطع لأي تجاوز أو محاولة للمس بالحقوق المشروعة للمغرب وبمصالحه العليا.
– دعوة الضمائر الحية والوحدوية بالجارة الجزائر الشقيقة إلى شجب واستنكار كل محاولة من شأنها زرع الفتنة بين الشعبين المغربي والجزائري واستحضار الملاحم القوية والروابط العميقة التي تجمع الشعبين المغربي والجزائري للتطلع إلى وحدة مغاربية ليعم الخير والاستقرار.
– التسريع بالمبادرات التي من شأنها الإفضاء إلى حل دائم وسياسي مقبول تأكيدا لتقرير المبعوث الاممي الخاص – غوتيريس – ومطالبة كل الأطراف المعنية بتسوية نزاع الصحراء التعامل بأسلوب بناء متعاون يحفظ السلم والأمن بمنطقة شمال إفريقيا.
– الالتزام بالمرجعيات التي اعتمدها مجلس الأمن الدولي لمعالجة هذا النزاع الإقليمي المفتعل باعتباره الهيئة الدولية الوحيدة المكلفة برعاية مسار التسوية.
– نهيب بكل الضمائر الحية الخارجية الالتفاف حول مبادرة المغرب لصون وحدته الترابية

عن المكتب
الإمضاء :عبداللطيف بنشيخ

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.