اليوم الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 1:11 مساءً
أخبار اليوم
ملحقة كلية الشريعة بتارودانت تعطي انطلاقة مشروعها البيداغوجي طلبة التميز” بدرس افتتاحي لفضيلة الدكتور اليزيد الراضي            البوليساريو تستفز المغرب و توقع اتفاقا يسمح لشركة أسترالية بالتنقيب عن المعادن بالمناطق العازلة            طاولات حصاد وبن الشيخ تتحول لمتلاشيات            إحياء اليوم الوطني للسلامة الطرقية بإعدادية الإمام مسلم بأيت إكاس            هذه الشروط أساسية لنجاح زواجك… لا تهمليها!            تساعد على زيادة الوزن، ومفيدة للبشرة.. تعرّف على فوائد زبدة الفول السوداني            تارودانت :تتويج حسنية أكادير بكأس الصداقة الدولي.            جمعية الفردوس للاعمال الإجتماعية بتارودانت تنظم نسختها الثالثة من حملة التضامن مع ساكنة العالم القروي            المنظمة الديمقراطية للشغل تحيي وتثمن كل المواقف المشرفة للفرق البرلمانية الرافضة لفرض رسوم في التعليم العالي والثانوي التأهيلي وللإلغاء مجانية التعليم.            مجموعة مدارس بونوني تحتفي برفع اللواء الأخضر الدولي للمدارس الإيكولوجية. تحرير سعيد الهياق إعداد الأستاذ الحبيب أعمير           

 

 

أضيف في : الخميس 12 أبريل 2018 - 4:57 مساءً

 

تنظيم الدورة الأولى للمهرجان الدولي للسينما والتاريخ تارودانت من 16 إلى 21 أبريل 2018

تنظيم الدورة الأولى للمهرجان الدولي للسينما والتاريخ تارودانت من 16 إلى 21 أبريل 2018
بتاريخ 12 أبريل, 2018

تنظم جمعية الأطلسين للثقافة والفكر والفنون، بمدينة تارودانت، في الفترة ما بين الاثنين 16 والسبت 21 أبريل 2018 ، فعاليات الدورة الأولى لـ “المهرجان الدولي للسينما والتاريخ ” ، واختارت الجمعية لهذه التظاهرة الثقافية والفنية تيمة ” سينما المقاومة ” كمحور لدورتها الأولى .
وستعرف هذه التظاهرة تنظيم مسابقة دولية لأفلام مغربية وأجنبية تناولت ، من منظور سينمائي ، أحداثا أو قضايا تاريخية ، فضلا عن عرض مجموعة من الأفلام تندرج ضمن تيمة هذه الدورة .
ويتضمن برنامج دورة المهرجان الدولي للسينما والتاريخ كذلك تنظيم مسابقة وطنية في مجال كتابة سيناريو الفيلم التاريخي ، وتنظيم “ماستر كلاس” حول “السينما من زاوية العلوم الاجتماعية ” ، وورشات تكوينية في مجال كتابة وإنجاز الفيلم الوثائقي، وتوقيع إصدارات تتناول قضايا الفن السابع ، إلى جانب تكريم بعض الشخصيات.
وفي الشق الثقافي ، قررت الجمعية تنظيم ندوتين بمشاركة أكاديميين ، وأساتذة باحثين من ذوي الاختصاص ، حيث ستتناول الندوة الأولى موضوع “سينما المقاومة بالمغرب “. بينما ستعالج الثانية موضوع “الرواية في علاقتها بالتاريخ والسينما ” . إضافة إلى تنظيم معرض للفنون التشكيلية تكريما لروح الفنان العالمي الراحل كلاوديو برافو ، الذي عاش لفترة زمنية في تارودانت ، إلى أن انتقل إلى دار البقاء.
وستنفتح الدورة الأولى للمهرجان الدولي للسينما والتاريخ بتارودانت على المحيط الخارجي للمدينة ، حيث سيتم عرض مجموعة من الأفلام في الساحات العمومية لبعض القرى والمراكز الحضرية الناهضة بالإقليم ، وذلك قصد تشجيع الساكنة المحلية على الاستئناس بالفن السابع.
ويذكر أن جمعية الأطلسين للثقافة والفكر والفنون اختارت تنظيم مهرجانا حول ” تيمة التاريخ في السينما” لأنه يعد مفهوما جديدا في المغرب، وفي إفريقيا والعالم العربي ، ومن ثم جاء هذا المهرجان كي يساهم في تسليط الأضواء على هذا الصنف من الإبداع المتفرد.
كما أن اختيار تارودانت للسينما والتاريخ كعنوان لمهرجانها السينمائي الدولي يجد تبريره في كونها تعتبر واحدة من أقدم وأعرق المدن المغربية ، وإحدى أهم العواصم التي ساهمت في فترة ما في صنع تاريخ المغرب . كما أن مآثرها التاريخية وتراثها المعماري الزاخر الناطق بعظمة الماضي وإبداع الأجداد، يشكل فضاء مثاليا لاحتضان مهرجان باسم ” السينما والتاريخ “.
وقد تم إسناد مهمة مدير المهرجان للدكتور عبد العزيز بن ضو، أما مهمة الإدارة الفنية فأسندت للناقد السينمائي المعروف محمد بكريم، وتولى رئاسة اللجنة التنظيمية للمهرجان الفنان محمد حمزة.
للإشارة فإن المهرجان الدولي للسينما والتاريخ بتارودانت، ينظم بتعاون مع مجموع من الشركاء العموميين وشبه العموميين والخواص في مقدمتهم عمالة إقليم تارودانت، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بتارودانت، ومجلس جهة سوس ماسة، والمركز السينمائي المغربي ، والجماعة الحضرية لتارودانت، والمجلس الإقليمي لتارودانت، وبعض المنعشين الاقتصاديين الخواص.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.